الرئيسية / فن العيش / تغذية / أسرار القبة الخضراء وجنودها السود

أسرار القبة الخضراء وجنودها السود

قبة خضراء، مفتاحها حديد وداخلها جنود سود. هكذا كان لغز الجدة يختبر نباهتنا ونحن صغار. ومع الزمن اكتشفنا حل اللغز، لكن لم نكتشف كل أسرار تلك القبة الخضراء.

هو عند أهل المشرق العربي البطيخ، وعند أهل المغرب العربي الدلاع وعندنا في المغرب ينطق عند البعض بالعين وعند الأغلبية بالحاء “دلاح” وفي مناطق سهل الغرب يسمونه “الكوار”، على شكله الكروي!

هو فاكهة عظيمة إذن من حيث الحجم إذا ما قارناه بمعظم الفواكه، وبحبات العنب والكرز. لكن البعض يجهلون قيمته الغذائية والصحية ويعتبرونه مجرد ماء يروي العطش!

ولا عجب، فالدلاح به نسبة 92% من الماء. والإنجليز ربما لذلك يسمونه “واتر ميلون” ، يعني ما ترجمته بالحرف: البطيخ المائي.

لكن رغم هذه النسبة الهائلة من الماء، وهي مناسبة بالتأكيد للفصل الذي تنضج فيه الفاكهة، فهي غنية ، وذكر أهل الاختصاص على الأقل عشرة فوائد مدهشة للدلاح، نذكر جلها بإيجاز دون أن نكثر من المصطلحات العلمية:

يمنع الإصابة بالسرطان إذ يحتوي على مادة الليكوبين التي ترتبط بالوقاية من أمراض السرطان في الجهاز الهضمي.

نفس المادة الليكوبين، تساعد على حماية العين من الالتهاب والأضرار المؤكسدة.

كما يقلل الليكوبين من خطر أمراض القلب، فهو يقلل من الكوليسترول السيئ وضغط الدم،

ومعظمنا يتناول الجزء الأحمر من الفاكهة، ويتخلص من البذور السوداء التي تبدو مزعجة، تاركا القشرة بجزئها الأبيض لترمى في الأزبال، لكن هذا خطأ كبير!

يقلل الدلاح من آلام العضلات بسبب ارتفاع محتوى السيترول، بل يقال إن تناول عصيره يحسن الدورة الدموية لدى الرياضيين.

كما يعتبر الدلاح مصدرا ممتازا لفيتامين سي، مما يقلل من خطر الإصابة بالربو. وقد أظهرت الدراسات أن فيتامين سي له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة،

ومعظمنا يتناول الجزء الأحمر من الفاكهة، ويتخلص من البذور السوداء التي تبدو مزعجة، تاركا القشرة بجزئها الأبيض لترمى في الأزبال، لكن هذا خطأ كبير!

إن الجزء الأبيض من قشرة الدلاح يحتوي على المزيد من السيترولين والحمض الأميني، الذي يحسن الدورة الدموية في القلب، وبالتالي فهو مفيد لصحة القلب.
بالإضافة إلى ذلك، ثمة فوائد للبذور السوداء (الجنود السود في اللغز)، التي تحتوي على المغنيسيوم والبروتين والدهون الصحية وفيتامين بي. ويقولون أن مضغها وابتلاعها مفيد لصحة الكلي .

فلا عجب إذن أن تكون هذه الفاكهة قبة خضراء منيعة، مفتاحها من حديد، ويحرسها جنود !

شاهد أيضاً

هذا الدواء منتشر بالمغرب وفرنسا تحذر من عدم وصفه للأطفال

  حذر عدد من الأطباء وصيادلة من دواء “سميكطا”، الذي سبق منع وصفه للأطفال أقل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *