الرئيسية / الرأي / أسوار ترامب المعنوية، هكذا يتندر الأمريكيون بجدار العزل مع المكسيك

أسوار ترامب المعنوية، هكذا يتندر الأمريكيون بجدار العزل مع المكسيك

تستمر أزمة  الإغلاق الحكومى بالولايات المتحدة فى الوقت الراهن بسبب الخلاف بين الرئيس دونالد ترامب والكونجرس حول تمويل الجدار على الحدود الأمريكية المكسيكية، والذى يريده ترامب لمنع تدفق المهاجرين. وخارج أروقة المؤسسات الرسمية، انتشرت النكت حول الموضوع وتغلبت روح الدعابة. 

النواب الديمقراطيون وحتى بعض الجمهوريين يرفضون التصويت لفائدة الميزانية التي طلبها الرئيس لتمويل بناء الجدار وهي خمسة ملايير دولار.

وفي عز الأزمة انتشرت كذلك السخرية سواء المنشورة على مختلف وسائل الإعلام الأمريكية أو تلك التي يتابدلها نشطاء المواقع الاجتماعية. وهكذا عبر الأمريكيون بكثير من الدعابة حول الصراع بين ترامب وخصومه بواسطة العديد من رسوم الكاريكاتير والمقالات والرسائل القصيرة.

هناك جدار معنوي يبنيه الرئيس ترامب حول نفسه، لكن في نفس الوقت، وقبل أن يتم بناء جداره سيكون قد هدم كل ما تم بناؤه في قواعد السياسة والقيم الأمريكية

يلمح أحد الرسوم إلى أن الديمقراطيين سوف يصوتون على ميزانية الجدار إذا أصبح المهاجرون يصوتون لصالح الجمهوريين، في إشارة إلى استفادة الحزب الديمقراطي من أصوات المهاجرين في الوقت الراهن.

وغرد أحد خصوم الرئيس أن ترامب ليس رجل سياسة إنما هو رجل بناء وعقارات ولذلك فهو يبحث عن مشروع للبناء حتى في إطار تدبيره لشؤون البلاد. وكتب آخر أن ترامب يحتاج فعلا إلى جدار ليضرب رأسه فيه ندما على سياساته.
وتحدث آخرون عن عدم فهم الرئيس لطبيعة المنافسة مع الصين، فهو يعتقد أنه سيبني صور المكسيك العظيم نكاية في صور الصين العظيم.
وذهب البعض إلى إسقاط المسألة على الحالة النفسية والمعنوية للرئيس قائلين أن هناك جدارا معنويا يبنيه الرئيس ترامب حول نفسه، لكن في نفس الوقت، وقبل أن يتم بناء جداره سيكون قد هدم كل ما تم بناؤه في قواعد السياسة والقيم الأمريكية.

وأظهر كاريكاتير ترامب وهو يبني الجدار بنفسه لأن المهاجرين المكسيكيين الذين يشتغلون في مهن البناء لا يريدون التعاون معه بسبب مواقفه منهم.

وفي رسم آخر تظهر صورة عملاقة للرئيس ترامب على الحدود وتحتها المهاجرون يعودون أعقابهم، وتعليق يفسر أنه يكفي أن نثبت صورة عملاقة لترامب على الحدود وسيعود المهاجرون من تلقاء أنفسهم، في إشارة إلى كراهيتهم له!

أفضل نكتة تم تبادلها تقول: “الديمقراطيون يقبلون بمنح ستة ملايير وليس خمسة فحسب لبناء الجدار شرط أن يبقى ترامب في جهة المكسيك بعد بناء السور العازل!”

بينما في كاريكاتير آخر يظهر الجدار وهو يمنع المهاجرين المكسيكيين المتواجدين في الولايات المتحدة الذين ضاقت معيشتهم في عهد ترامب من العودة إلى بلادهم.

لكن أفضل نكتة تبادلها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تقول:
الديمقراطيون يقبلون بمنح ستة ملايير وليس خمسة فحسب لبناء الجدار شرط أن يبقى ترامب في جهة المكسيك بعد بناء السور العازل!

شاهد أيضاً

إيران ترد بالمثل وتحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز

نشر الحرس الثوري الإيراني فيديو يوثق لحظة احتجاز ناقلة النفط البريطانية ” ستينا إمبيرو” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *