أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / إيقاف فتيات وقاصرين بعد حملة شرسة شنتها المصالح الأمنية على مقاهي الشيشة بطنجة

إيقاف فتيات وقاصرين بعد حملة شرسة شنتها المصالح الأمنية على مقاهي الشيشة بطنجة

كاضم بوطيب

قامت عناصر الأمن بولاية أمن طنجة، بتعليمات مباشرة من والي الأمن ورئيس قسم الاستعلامات العامة مرفوقة برجال السلطة المحلية، خلال اليومين الماضيين، بمداهمة مجموعة من محلات الشيشة، في حملة أمنية اعتبرت بالجدية والصارمة،وذلك بحجز مجموعة من قنينات النرجيلة في عدد من مقاهي الشيشة، ومن ضمنها أشهر المقاهي وسط المدينة وكورنيش البحر ومالاباطا، ولأول مرة، تم إيقاف بعض مستعملي النرجيلة، وبعض المسيرين، وحجز معدات الشيشة ومادة “المعسل”، فضلا عن إيقاف عدد من الفتيات، والشباب، والقاصرين، وكذا تحرير محاضر بعد إخبار وكيل الملك.


وقد سبق لعدد كبير من ساكنة المدينة بعد أن ضاقوا ذرعا من تنامي ظاهرة الشيشة بطنجة، وخاصة الساكنة المجاورة للمقاهي المعدة لهذه المادة، أن وجهوا مراسلات وشكايات إلى الجهات المسؤولة، يطالبون من خلالها بالتدخل للحد من التصرفات والسلوكات اللاأخلاقية الصادرة عن مرتادي هذه المقاهي، التي أصبحت تخدش الحياء العام، إضافة إلى الرائحة المنبعثة، التي أصبحت تخنق أنفاس السكان المجاورين لمقاهي الشيشة.
ورغم الحملات الأمنية المشتركة بين الأمن والسلطة في وقت سابق على مقاهي الشيشة، التي تحول بعضها إلى أوكار للدعارة، بمختلف أحياء المدينة، فإنها لم تنجح في الحد من انتشار وترويج هذه الممارسة، التي استفحلت بشكل كبير، وساهمت في الانحلال الأخلاقي، خصوصا في أوساط تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية، القريبة من المقاهي المعدة للشيشة، إذ سرعان ما يستأنف أصحاب المقاهي نشاطهم بعد انتهاء الحملة، ما يطرح تساؤلات حول الاستراتيجية المعتمدة من طرف المصالح الأمنية والباشوية، للحد من انتشار هذه المقاهي بمدينة من حجم طنجة تعدت فيها مقاهي الشيشة اليوم حوالي 150 محلا، وهل القانون الجديد كفيل بوقف هذا النشاط ؟ أم أن الحملات تبقى موسمية لا تتحرك إلا إذا تحركت هواتف المسؤولين عن شركات التبغ بداعي المنافسة.

شاهد أيضاً

المغرب يسجل 1620 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية وأزيد من 18 مليون و300 ألف ملقح بالكامل

 أعلنت وزارة الصحة، أمس الجمعة، عن تسجيل 1620 إصابة جديدة ب(كوفيد-19) و2162 حالة شفاء و26 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *