أخبار عاجلة
الرئيسية / المناخ / ائتلاف بيئي يقترح حلولا لتثمين مستدام لـ”مزبلة” مديونة كأكبر مطرح للنفايات بالمغرب

ائتلاف بيئي يقترح حلولا لتثمين مستدام لـ”مزبلة” مديونة كأكبر مطرح للنفايات بالمغرب

أمام فشل نموذج تدبير جمع النفايات في المغرب على أساس ” الكل بالمطرح”، خاصة في المدن، والذي لم يعد مستدامًا وأصبح يولد قنابل موقوتة اجتماعية وبيئية، ويعتبر أحد العقبات الرئيسية في وجه جاذبية المدن للمستثمرين والقوى العاملة الوطنية والدولية المؤهلة، فقد أكدت مجموع جمعيات المجتمع المدني البيئي الوطني، المنظمة في إطار التحالف المغربي للمناخ والتنمية المستدامة (AMCDD)، وبمبادرة من عضويه، جمعية مدرسيي علوم الحياة والأرض بالمغرب (AESVT Maroc) ومرصد حماية البيئة والآثار التاريخية لطنجة(OPEMHT)، (أكدت) على محدودية مقاربة “الجمع والدفن” في مطارح النفايات غير الخاضعة للمراقبة أو المراقبة إن على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي، ناهيك عن آثاره السلبية على الصحة والبيئة.

ودق الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة، ناقوس الخطر بخصوص مطرح النفايات بمديونة الذي أصبح قنبلة موقوتة تهدد صحة آلاف السكان بالدواوير المجاورة بالعاصمة الاقتصادية.

وبهذا الخصوص أعرب عبد الرحيم قصيري، منسق الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة، عن رفضه لإحداث محرق للنفايات بالدار البيضاء. وطالب بتدبير أفضل للنفايات يعتمد عدة تقنيات تراعي الحفاظ على البيئة وعلى الموارد الطبيعية وصحة المواطنين والمال العام  ولا ترهن المدينة لعدة عقود في حل واحد أصبحت تتخلى عنه الدول المتقدمة.

وشدد، في لقاء صحافي أقيم بحر الأسبوع الجاري بمدينة الدار البيضاء، على استحالة الاستمرار، بعد 30 سنة، في علمية الطمر بمطرح مديونة، ونبه إلى الأخطار التي تتهدد ساكنة المنطقة جراء هذا المطرح الذي يمتد على 35 هكتارًا ويستقطب 3500 طنا من النفايات المنزلية كل يوم، بعدما شارف على الامتلاء التام، مما سيضطر إلى إغلاقه وإعادة تأهيله.

وفي 25 يونيو، أطلق مجلس مدينة الدار البيضاء دعوة دولية للتعبير عن الاهتمام (AMI) لاختيار مدبر مستقبلي وحلاً تكنولوجيًا جديدًا للتخلص من النفايات بمطرح مديونة الجديد. وفي هذا الصدد، نظم الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة (AMCDD) عدة لقاءات وندوات وطنية ودولية وزيارات ميدانية للنماذج والتقنيات الدولية، ودعت إلى فتح حوار مدني مع الفاعلين المحليين حول الخيارات والتكنولوجيات الملائمة لتدبير مطرح النفايات المقبل،

وطالبت صانعي القرار المحليين والوطنيين بضمان الشفافية والمقبولية الاجتماعية والبيئية لاختيار نموذج تدبير مطرح النفايات الذي سيتم اعتماده في إطار النداء الدولي للتعبير عن الاهتمام AMI)) لعدم رهن مستقبل الأجيال القادمة من سكان الدار البيضاء في حلول رأسمالية جد مكلفة ماليا ومفجعة على المستوى البيئي والاجتماعي.

شاهد أيضاً

مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض “دي لاكروا، ذكريات رحلة إلى المغرب”

 أصدرت مجموعة بريد المغرب، بشراكة المؤسسة الوطنية للمتاحف، طابعا بريديا بمناسبة معرض “دي لاکروا، ذكريات رحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *