أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / عربية / توقيع اتفاق بين المجلس العسكري وقوى التغيير في السودان بوساطة إثيوبية

توقيع اتفاق بين المجلس العسكري وقوى التغيير في السودان بوساطة إثيوبية

توصل المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وتحالف من أحزاب المعارضة وجماعات الاحتجاج في وقت متأخر من مساء الخميس إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تسبق إجراء انتخابات.

وقال وسيط الاتحاد الأفريقي محمد حسن لبات في مؤتمر صحفي إن الجانبين، اللذين عقدا محادثات على مدى يومين في العاصمة الخرطوم، اتفقا على “إقامة مجلس للسيادة بالتناوب بين العسكريين والمدنيين ولمدة ثلاث سنوات”.

ووفقا للخطة الانتقالية التي أعدها الوسيطان الأفريقي والإثيوبي فإن المجلس السيادي سيرأسه في البداية أحد العسكريين لمدة 18 شهرا على أن يحل مكانه لاحقا أحد المدنيين حتى نهاية المرحلة الانتقالية.

كما اتفق الطرفان أيضا على تشكيل حكومة مدنية سميت حكومة كفاءات وطنية مستقلة برئاسة رئيس وزراء، وعلى “إقامة تحقيق دقيق شفاف وطني مستقل لمختلف الأحداث العنيفة التي عاشتها البلاد في الأسابيع الأخيرة”.

واتفق المجلس العسكري والمعارضة كذلك على “إرجاء إقامة المجلس التشريعي”.

ووقع الاتفاق عن الجانب العسكري محمد حمدان دقلو (حميدتي)، نائب رئيس المجلس العسكري السوداني الانتقالي، وطمأن كافة القوى السياسية والحركات المسلحة بأن الاتفاق المذكور سيكون شاملا لا يقصي أحدا.

أما القيادي البارز في قوى الحرية والتغيير عمر الدقير -رئيس حزب المؤتمر السوداني- فقال إن الاتفاق “يفتح الطريق أمام تشكيل مؤسسات السلطة الانتقالية”، وأوضح أن أولويات الحكومة الانتقالية هي الاهتمام بقضية السلام ومحاسبة قتلة المتظاهرين الذين قضوا أثناء فترة الاحتجاجات.

وسبق أن اتفق الطرفان على أن تحالف قوى الحرية والتغيير سيحصل على ثلثي مقاعد المجلس التشريعي قبل أن تفض قوات الأمن اعتصاما يوم 3 يونيو مما أدى إلى مقتل العشرات وانهيار المحادثات.

 

شاهد أيضاً

قيس سعيّد يكلف مستشاره للأمن القومي رضا غرسلاوي بتسيير وزارة الداخلية

كلف الرئيس التونسي قيس سعيّد مساء الخميس مستشارا أمنيا بتسيير شؤون وزارة الداخلية، في أول تعيين يقوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *