أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية

اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية

أسدلت جمعية الآفاق الواعدة، أمس الخميس 02 غشت 2018، ستار الدورة الثالثة لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية، معلنة وفاءها لشعار “مهرجان الأركان فرصة لتثمين المنتوج المحلي”، ووفاءها لبرنامجها العام المسطر، الرامي إلى خلق فضاء تشاركي الهدف منه الدفع بقافلة التنمية، وإنعاش الحركة السياحية والاقتصادية بالجماعة الترابية أولاد برحيل.

وقد عمدت الجمعية، بشراكة مع المجلس الترابي لجماعة أولاد برحيل إقليم تارودانت، إلى وضع برنامج متنوع ومتكامل يرقى إلى طموحات ساكنة المنطقة، وتسعى لجعله فضاء للترفيه والتثقيف وصقل المواهب والطاقات في مختلف المجالات.

مهرجان الأركان للكوميديا الشعبية، في دورته الثالثة، المندرج، في إطار المهرجانات الثقافية والسياحية والاقتصادية التي تنظمها جهات وعمالات وأقاليم المملكة، قصد إبراز خصوصياتها ومؤهلاتها التاريخية والسياحية والتعريف بمنتجاتها المحلية، عرف تنظيم عدة أنشطة على هامش الفعاليات، من أبرزها، معرض المنتوجات التقليدية، إيمانا من اللجنة التنظيمية، بأهمية دعم المبادرات المحلية وترويج المنتجات المحلية لما لها من مكانة مهمة في الاقتصاد المحلي، فضلا عن تثمين دور هيئات الاقتصاد الاجتماعي، خصوصا التعاونيات والجمعيات، لجعلها شريكا أساسيا في التنمية المجالية.

وقد تضمن المهرجان، الذي احتضنته منطقة أولاد برحيل التابعة لإقليم تارودانت، أيضا، برنامجا متنوعا ومتكاملا يرقى إلى طموحات ساكنة المنطقة، ويسعى لجعل الملتقى فضاء للترفيه والتثقيف وصقل المواهب والطاقات في مختلف المجالات، وقد ارتأت إدارة المهرجان في هذا الصدد، تخصيص برمجة فنية تسعى إلى تقديم طاقات شابة واعدة في مجال الكوميديا، حيث تضمن برنامج الأمسيات الفنية التي احتضنتها منصة العروض الرسمية، مجموعة من الكوميديين القادمين من مختلف مناطق الجهة والمدن المغربية. وفي الجانب الفني كذلك، تم الاشتغال على إعطاء لمسة فلكلورية على برنامج المهرجان من خلال مشاركة مجموعات فلكلورية محلية، إذ استضافت التظاهرة مجموعة فرقة أحواش إيسوياس تالكجونت، ومجموعة الميزان بقيادة الفنان مصطفى زريعة والفنان المحلي محمد بودشيش، بالإضافة إلى مجموعة الإشراق للسماع والمديح، التي أتحفت الجمهور البرحيلي في مستهل الأمسيات الفنية.

ولطفولة مدينة أولاد برحيل جندوبة نصيب من هذا البرنامج الغني، إذ عمدت اللجنة المنظمة، وعلى هامش فعاليات مهرجان الأركان للكوميديا الشعبية، إلى تنظيم ملتقى الأركان للطفولة، الذي يعتبر عرفا لدى جمعية الآفاق الواعدة، التي سطرت برنامجا للتأطير والتكوين، تميز بمجموعة من الورشات لفائدة المشاركين، ساهمت في تنمية أفكارهم وقدراتهم وتطويرها، وتكوينهم على المستوى المعرفي، كما تميز بسلسلة من الخرجات لاكتساب مهارات رياضية وترفيهية.

     

وقد أشرف على تسيير هذا الملتقى الطفولي، أطر تربوية وطاقم متدرب ومؤهل من جمعية الآفاق الواعدة، أبانوا عن علو تكوينهم وممارستهم الميدانية في مجالات التأطير التربوي للمخيمات، ورعاية الشباب والطفولة، ليسدل الستار على دورة، احتضنت وشجعت الإبداع، وفسحت المجال أمام الجميع للمشاركة وفق تصورات اشتغال منهجية قوامها التدبير الجيد المبني على الالتزام والتعاقد، وليكون بذلك مساهما أساسيا في التسويق الترابي والمحلي للمدينة، كما ترجو إدارة مهرجان الأركان للكوميديا الشعبية، المنظم من طرف جمعية الآفاق، بشراكة دائمة مع المجلس الجماعي لأولاد برحيل، إلى أن تحظى بمتابعة واسعة عبر الاشتغال على جانب التنظيم والبرمجة والتسويق الإعلامي. فعلى مدى 6 أيام من 24 يوليوز إلى غاية 29 منه، احتفت مدينة أولاد برحيل إقليم تارودانت، بشجرة “الأركان” موحد شعار “مهرجان الأركان فرصة لتثمين المنتوج المحلي”، نظرا لأهمية هذا القطاع الحيوي.

شاهد أيضاً

قراءة في “سوانح امرأة عادية بين الألم والأمل” للشاعرة نعمة ابن حلام

د. عمرو كناوي أود أن أشير، في البداية، إلى أن مقاربة فضاءات العملين الشعريين، للشاعرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *