أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / اختتام فعاليات القافلة الطبية بجماعة سوق الطلبة والنواحي مع عدم تسجيل أية حالة إصابة بمرض الإنفوانزا H1N1

اختتام فعاليات القافلة الطبية بجماعة سوق الطلبة والنواحي مع عدم تسجيل أية حالة إصابة بمرض الإنفوانزا H1N1

 

جماعة سوق الطلبة : كادم بوطيب

 

اختتمت، مساء أمس الأحد 03 فبراير الجاري، فعاليات الحملة الطبية الخيرية بجماعة سوق الطلبة التابعة لمنطقة القصر الكبير لإقليم العرائش، المنظمة من طرف جمعية بصمة أمل، تحت شعار “خدمات القرب الصحية حق مشروع ومسؤولية “، وذلك بدعم من جماعة سوق الطلبة والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والمستشفى المدني بالقصر الكبير، وبتعاون مع جمعية المرأة المبادرة للتنمية والتعاون بالرباط.

وبهذا الخصوص، أشارت عائشة الروضي، رئيسة جمعية المرأة المبادرة للتنمية والتعاون بالرباط، أن القافلة ستنظم مستقبلا بمجموعة من المناطق الجبلية عبر ربوع المملكة، خدمة لساكنة المغرب، وذلك من أجل لتحسيس والتوعية بخطورة عدم العلاج وعدم الكشف على الأمراض، وكذا اتباع المراحل الطبية.

وفي إطار الجانب التحسيسي، أكدت الدكتورة غزلان إخلف، طبيبة عامة، أن كل الأطباء المتطوعين في الحملة ركزوا على توعية المستفيدين بالجانب الوقائي وأهمية العلاج والكشف الصحي، باعتباره أولى المراحل الصحية التي يجب اتباعها، خاصة وأن المغرب يعرف موجة ظهور بعض الحالات التي يحتمل إصابتها بمرض الإنفوانزا H1N1.

وفي ذات السياق، أوضحت حسناء حمة، مسؤولة طبية بالقافلة، أن هذه المبادرة الخيرية الأولى من نوعها بالمنطقة، استفاد منها حوالي 2200 شخص ينتمون لمختلف الدواوير والقرى المجاورة بجماعة سوق الطلبة، منهم 1200 ذكورا و1000 نساء، من خلال كل التخصصات التي واكبت الحملة، وأنه لم تسجل أية حالة إصابة بمرض الإنفوانزا H1N1، و أن الطاقم الطبي تابع بشكل حريص عملية الكشف التي جاءت في إطار المجانية والتحسيس.

وقالت الدكتورة سارة بوقرينة، أن المرحلة الأولية للحملة مرت في جو منظم ومحكم، عبر إتاحة مجموعة من التخصصات كطب الأسنان، وطب الأمراض الصدرية، وطب القلب، وطب الروماتيزم، والترويض الطبي، والفحص بالصدى، وطب النساء، والطب الباطني، والطب العام، بالإضافة إلى صيدلية لتوزيع الأدوية المتاحة، مع تأكيد عدد المستفيدين الذي فاق المتوقع.

ومن جهته أكد حميد أبزوزي، مدير مصالح جماعة سوق الطلبة، استعداده لدعم كل المبادرات التي تخدم مصلحة الساكنة، وأن جميع إمكانيات الجماعة رهن إشارة كل القوافل والجمعيات الخيرية التي تشتغل في المجال الصحي خاصة، وفي جميع المجالات عامة، باعتباره مجال خصب وله أولوية .

 

 

 

 

شاهد أيضاً

دخول السجين “ر.ط” في إضراب عن الطعام إثر حرمانه من التطبيب “ادعاءات لا أساس لها من الصحة”

 أكدت إدارة مركز الإصلاح والتهذيب عين علي مومن-سطات أن دخول السجين (ر.ط) في إضراب عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *