أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / اختتام فعاليات مهرجان ميسور في دورته السادسة بحفل كبير لبطمة وبدر سلطان وآخرون

اختتام فعاليات مهرجان ميسور في دورته السادسة بحفل كبير لبطمة وبدر سلطان وآخرون

 

ميسور: كادم بوطيب

اختتمت مساء أمس السبت، فاتح شتنبر 2018، فعاليات النسخة السادسة من مهرجان ميسور الذي تنظمه جمعية سيدي بوطيب للتنمية والمحافظة على التراث والبيئة، والذي انطلقت يوم الخميس 30 غشت 2018، تحت شعار:” تمكين وتقوية قدرات الفاعلين رافعة أساسية لتحقيق تنمية مجالية”.

حفل الافتتاح عرف مشاركة نجم برنامج ذو فويس كيدز حمزة لبيض وحاتم عمور ولمياء الزايدي والشيخة الشريفة والكوميدي هيثم مفتاح والفنانة الموهوبة الشابة مروى بنحمادة ابنة مدينة ميسور ، كما وزعت خلاله 14 حافلة للنقل المدرسي التي سيتمكن من خلالها المئات من الأطفال في مختلف القرى والمناطق النائية من مواصلة تعليمهم.
وتواصلت في اليومين التاليين فعاليات هذه الدورة بعقد ندوة علمية حول “المبادرات البديلة رهان أساسي لتحسين المجال الرعوي”، إلى جانب تنظيم مباراة لكرة القدم النسوية جمعت فريقي الجيش الملكي ورجاء ميسور ، مع زيارة لإحدى نوادي رياضة التكواندو والكراطي، قبل أن يختتم المهرجان أمس السبت، بحفل كبير أحيته الفنانة دنيا بطمة إلى جانب بدر سلطان وحميد السرغيني والكوميدي عاطر.


الدورة السادسة من مهرجان ميسور كانت كذلك مناسبة لدعم مختلف الفئات الاجتماعية عبر جوائز تحفيزية للتلاميذ المتفوقين في المجالين الدراسي والرياضي، وتحفيز حفظة القرآن الكريم، وذلك خلال حفل ديني كبير احتضنه ضريح الولي الصالح سيدي بوطيب، وذلك إيمانا من الجهة المنظمة بترسيخ ثقافة الاعتراف من خلال تكريم بعض المؤسسات والفعاليات، التي تعتبر رافعة أساسية للتنمية المحلية ـ ودعامة أساسية لمهرجان ميسور على مختلف كل دوراته.


ويندرج هذا المهرجان، حسب محمد الطويلب، عضو اللجنة التنظيمية، في إطار المهرجانات الثقافية والسياحية والاقتصادية الكبرى، التي تنظمها جهات وعمالات وأقاليم المملكة لإبراز خصوصياتها ومؤهلاتها التاريخية والطبيعية والسياحية والتعريف بمنتجاتها المحلية.
من جانبه اعتبر علي بولعلام، مدير المهرجان، أن الدورة السادسة من مهرجان ميسور تشكل منعطفا أساسيا في طرح النقاش حول المسألة التنموية في أبعادها الاجتماعية والثقافية والفلكلورية والرياضية، كما تعتر محجا للترفيه عبر وصلات فنية اختير لها ألمع نجوم الاغنية المغربية.


ويراهن المنظمون، الذين يهدفون من وراء تنظيم المهرجان إلى خلق فضاء تشاركي الهدف منه الدفع بقافلة التنمية، على الحضور الجماهيري المكتف، لمتابعة هذه التظاهرة الفنية التي ستساهم لا محالة في إنعاش الحركة السياحية والاقتصادية باقليم بولمان.


ويهدف مهرجان ميسور إلى التعريف بالمؤهلات التراثية والفنية والإمكانيات الطبيعية للمنطقة، كما يعتبر فرصة لفتح باب التواصل والحوار بين ساكنة ميسور والفاعلين المحليين لتدارس مجموعة من القضايا التنموية من زوايا اجتماعية واقتصادية وثقافية وطرح أفكار ومقترحات لمشاريع تسهم في تعزيز التنمية المجالية بالمنطقة.
المهرجان تميز كدلك بتنظيم أنشطة تكريمية لفعاليات محلية أسهمت في تنمية المنطقة، وتقديم جوائز تقديرية وتشجيعية للتلاميذ المتفوقين، وأنشطة رياضية وتكوينية للفلاحين، وندوات علمية مختلفة.


هذا ومن خلال طبيعة ونوعية البرمجة المتنوعة، التي ميزت هذه الدورة السادسة، يتأكد ﻋﺰم مؤسسة المهرجان ومعها الجمعية المنظمة ﻟﺠﻌﻞ مهرجان ميسور للفن والثقافة والثرات المحلي يضاهي، في المستقبل القريب، كبريات المهرجانات العالمية ،وأن يصبح ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻟﻔﻨﺎﻧﻲ المملكة والعالم،وفضاء رحبا لحوار ثقافي وحضاري إﻧﺴﺎﻧﻲ ﻳﻘﻮي التنمية وﻳﺴـﺎﻫﻢ ﻓﻲ التعريف بالمنطقة ،لتسويقها عالميا وبشكل أفضل.

شاهد أيضاً

الكاتب بشير القمري في ذمة الله بعد معاناته مع المرض

انتقل إلى عفو الله الكاتب المغربي بشير القمري، صباح اليوم الخميس بالرباط، بعد معاناة مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *