أخبار عاجلة
الرئيسية / مختلفات / استطلاع: غالبية المغاربة يؤيدون معاقبة المفطرين علنا في رمضان

استطلاع: غالبية المغاربة يؤيدون معاقبة المفطرين علنا في رمضان

كشف استطلاع للرأي، نشر اليوم الأربعاء 06 يونيو الجاري، أن غالبية المغاربة يؤيدون معاقبة المفطرين علنا في شهر رمضان.

وكشف الاستطلاع أن 68 بالمائة من المشاركين دافعوا عن ضرورة إنزال العقاب بالمفطرين جهرا وقت الصيام، بينما عبر 22 بالمائة عن رفضهم ذلك. ويعاقب الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي الإفطار جهرا خلال شهر رمضان، بالحبس من شهر إلى ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن مائة وعشرين درهما (12 يورو).

ويمثل الذكور المنتمون إلى شرائح مهنية دنيا، والمتحدرون في الغالب من أصول قروية، النسبة الأكبر من المؤيدين لمعاقبة المفطرين علنا في رمضان، بينما أظهر الاستطلاع تسامحا “أكثر نسبيا” لدى النساء. وسجل تفاوت في درجة التسامح مع المفطرين بين المناطق، إذ بلغت أعلى نسب المؤيدين لمعاقبتهم في شمال وشرق البلاد، مقابل تسامح أكبر في المناطق الجنوبية.

وشمل الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه يومية “ليكونوميست”، شريحة من 1000 شخص وأجراه مكتب “سينرجيا” عبر الهاتف. وأثير موضوع الإفطار العلني في رمضان قبل أيام عقب قيام شبان بالهجوم على شخصين بشبهة “الإفطار العلني” في قرية نواحي آسفي (جنوب غرب). وبرر بعض المشاركين في الهجوم ما قاموا به بأنهم أرادوا فقط ثني الضحيتين عن ارتكاب “فعل منكر”، وأنهم سلموا أنفسهم إلى الدرك الملكي تأكيدا على “حسن نواياهم”. ويلاحق 14 شابا تتراوح أعمارهم بين 28 و31 سنة على خلفية هذا الحادث بتهم “الضرب والجرح والسرقة”، و”إلحاق خسائر بملك الغير”.

وسجلت اليومية أن “السلطات المغربية أبدت هذه السنة تشددا أقل في مواجهة غير الصائمين”. وتناقلت وسائل الإعلام المغربية في السنوات الماضية حالات متفرقة لأشخاص جرت ملاحقتهم بـالإفطار العلني في رمضان. وتطالب هيئات ونشطاء حقوقيون، منذ سنوات، بإسقاط هذه العقوبة وإلغاء كل القوانين المجرمة للحريات الفردية، لكن الأوساط المحافظة والنشطاء الإسلاميون يرفضون هذه المطالب.

شاهد أيضاً

زخات مطرية رعدية قوية وهبات رياح قوية يومي الأربعاء والخميس المقبلين بعدد من أقاليم المملكة

 أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية بأنه من المرتقب أن تهم زخات مطرية رعدية قوية وهبات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *