أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / استفادة حوالي 51 ألف سكن من الولوج بالمنزل لخدمات الماء والتطهير والكهرباء في مشروع إنماء مبادرة التنمية البشرية بالبيضاء

استفادة حوالي 51 ألف سكن من الولوج بالمنزل لخدمات الماء والتطهير والكهرباء في مشروع إنماء مبادرة التنمية البشرية بالبيضاء

في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها الملك محمد السادس يوم 18 ماي 2005، وقعت ليدك يوم 13 شتنبر من السنة ذاتها على اتفاقية إطار مع ولاية الدار البيضاء الكبرى، والسلطة المفوضة ووزارة الداخلية، وذلك لإطلاق مشروع إنماء – المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وهكذا تعتبر ليدك أحد الفاعلين في مجال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك من خلال مشروع إنماء الذي يهدف إلى توفير الولوج بالمنزل لخدمات الماء الشروب، التطهير والكهرباء لساكنة الأحياء الفقيرة التي قررت السلطات إبقاءها في المكان ذاته (الدار البيضاء، المحمدية، المنصورية، مديونة والنواصر)، حيث يهم المشروع أكثر من 92 ألف و500 سكن، أي حوالي 500 ألف ساكن معني بهذا المشروع الذي يتطلب حلولا تقنية ومالية ملائمة، وتبلغ تكلفته الإجمالية حوالي 2 مليار درهم.

وكشفت شركة “ليدك” في بلاغ لها توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، أن مشروع إنماء يرتكز على 3 مبادىء، أولها الولوج بالمنزل للماء الشروب، التطهير والكهرباء، والمصادقة المسبقة للسلطات على العمليات ولوائح المستفيدين، ومواكبة السكان قبل، أثناء وإلى غاية الحصول على الخدمات.

وأوضح أن هذه العمليات تستفيد من إطار خاص للتمويل، تتمثل في مساهمة المستفيدين بقيمة 2000 درهم للخدمة مع تسهيلات في الأداء تتراوح بين 4 و 7 سنوات، إضافة إلى مساهمة التدبير المفوض من خلال الإعفاء من مصاريف إدارة المشروع و الدراسات، ثم تخصيص منحة لجزء من الأشغال.

وأفاد البلاغ أن عدد المساكن المعنية بمشروع إنماء – المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بلغ 50 ألف و 600 سكن تم ربطها بالخدمات إلى غاية متم سنة 2018 بينها أكثر من 50 ألف سكن تتوفر على ربط بالخدمات، و ما يفوق 15 ألف سكن أشغالها في طور الإنجاز، و أكثر من 11 ألف سكن في مرحة الدراسات و ما يفوق 15 ألف سكن في انتظار تمويل أشغالها.

شاهد أيضاً

إدارة السجن المحلي بالقنيطرة ترد على تصريحات سجين سابق بخصوص ظروف اعتقاله

 ردت إدارة السجن المحلي بالقنيطرة على التصريحات التي أدلى بها السجين السابق بهذه المؤسسة السجنية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *