أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / افتتاح أولى سهرات مهرجان “الملحونيات” بنكهة رودانية إلى جانب جهات اخرى

افتتاح أولى سهرات مهرجان “الملحونيات” بنكهة رودانية إلى جانب جهات اخرى

افتتحت ليلة أمس الخميس 24 ماي الجاري، فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان “ملحونيات”، الذي تحتضنه مدينة آزمور في الفترة من 24 إلى 27 ماي 2018.


وتميز هذا الحفل بباقة متنوعة من وصلات فن الملحون، أبدع فيها، رفقة جوق منتخب أمهر عازفي الملحون برئاسة الأستاذ محمد الوالي، الفنانون توفيق أبرام من سلا، وإدريس الزعروري من مكناس، وعبد العالي لبريكي من ارفود، الذي أدى وصلة غنائية تحدث فيها إلى “الطعريجة”، بأسلوب تهكمي/هزلي جميل، قبل ان تسافر فرقة الدقة الرودانية بالجمهور الزموري وزواره الذين حجوا الى ساحة أبراهام مولنيس، الى عالم من الفن الذي مزج بين الدقة والملحون.


واختارت الجمعية الرودانية لفن الملحون برئاسة محمد لمين، ان تطل على جمهورها بوصلة عيساوية، قبل ان يبدع الرودانيون، الحاج عمر بوري، وإسماعيل اسقرو، في أداء وصلات غنائية من فن الملحون حظيت بإعجاب الحاضرين.


وتفننت سامية بري، الصوت النسوي الوحيد في اول ليالي مهرجان الملحونيات، في إمتاع الحضور بصوتها الرخيم، قبل ان يشرف الشاب الروداني، عثمان ساسي، على ختم حفل الافتتاح بباقة متنوعة من الأغاني التي تفاعل معها الحاضرون بحرارة، لتقوم المجموعة الرودانية بأعضائها ال15 برسم لوحة فنية مزجت بين الدقة والغناء والرقص إيذانا بإسدال الستار إلى أولى سهرات “الملحونيات”، التي تجاوزت منتصف الليل.
وحضر حفل الافتتاح محمد الكروج، عامل الجديدة، وعبد الإله جنان، مدير المهرجان، ومصطفى البيدوري، رئيس الجمعية الاقليمية للشؤون الثقافية، إلى جانب شخصيات أخرى.

 

شاهد أيضاً

قراءة في “سوانح امرأة عادية بين الألم والأمل” للشاعرة نعمة ابن حلام

د. عمرو كناوي أود أن أشير، في البداية، إلى أن مقاربة فضاءات العملين الشعريين، للشاعرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *