أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / عربية / الأجهزة الأمنية الإماراتية تضبط أكثر من 30 ألف منتج إلكتروني مزور بالتنسيق مع شركة يو إل

الأجهزة الأمنية الإماراتية تضبط أكثر من 30 ألف منتج إلكتروني مزور بالتنسيق مع شركة يو إل

ضبطت عناصر إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة أكثر من 30 ألف منتج إلكتروني مغشوش بقيمة سوقية تبلغ حوالي 4 ملايين درهم إماراتي، وذلك بالتعاون مع شركة يو إل العالمية للأمن والسلامة.

وتفصيلاً، شنت إدارة التحريات والمباحث غارتين على مستودع ومحل تجاري في إمارة الشارقة، وقام عناصر التحريات بمصادرة ما مجموعه 30،546 من بطاريات الليثيوم غير القانونية ومحولات كهربائية متعددة الأحجام وأجهزة شحن إلكترونية ولوحات مفاتيح ومحركات أقراص ثابتة وشاشات LCD وسلع أخرى بقيمة إجمالية تبلغ 3،997،667 درهم إماراتي.

تمت عملية المداهمة والضبط بالتعاون مع شركة “يو إل” المتخصصة بعلوم الأمن والسلامة و”تن إنتلجنس” لخدمات المعلومات التجارية بعد أن زودا إدارة التحريات والمباحث الجنائية بتفاصيل وصور من لأجهزة المراقبة قبل شن عملية المداهمة. بحيث قدمت شركتي الأمن والسلامة أدلة ساعدت عناصر التحريات في الكشف عن ملابسات المخالفة وتنفيذ عملية المداهمة وتحديد المنتجات المقلدة والسلع التي تحتوي على علامات تجارية غير مصرح بها.

حدثت الواقعة نهاية العام الماضي، حيث قامت فرق التحريات بمداهمة المواقع المشتبه بها واستغرق تنفيذ العملية حوالي أربع ساعات. وتبين لاحقاً أن المضبوطات تعود إلى شركة صيانة الحواسيب ذاتها الواقعة في المنطقة الصناعية وتم التحفظ عليها وسيتم إتلافها في وقت لاحق.

وخلال غارات متزامنة على الموقعين في الشارقة، قام المسؤولون بضبط حوالي 4551 بطارية و4619 محوّل طاقة وأكثر من 11،615 ملصق أمني مزور ومنتجات مغشوشة أخرى. وتأتي هذه العملية الأمنية عقب سلسلة من عمليات الأمن والسلامة التي تمت بالتعاون مع شركة “يو إل” و”تن إنتلجنس” وعناصر الشرطة والأجهزة الأمنية المختصة في دولة الإمارات التي تستهدف بائعي ومصنعي السلع المقلدة غير المشروعة والخطيرة.


وبفضل مضافرة الجهود والتعاون المثمر والمستمر مع الشرطة والأجهزة الأمنية في دولة الإمارات، تم التخلص من 155،530 منتج إلكتروني خطير وغير آمن من الأسواق خلال الأشهر الأربعة الأخيرة.

وفي تصريح له قال حامد سيد، نائب الرئيس والمدير العام لشركة يو إل الشرق الأوسط: “كان للتعاون المستمر بين يو إل والأجهزة الأمنية في الإمارات وشركة “تن إنتلجنس” تأثير كبير على عمليات البيع والتوزيع للسلع المقلدة في جميع أرجاء الإمارات.”

وأردف بقوله: “لا يقتصر ضبط هذه السلع على خرق قوانين حفظ العلامات التجارية الدولية وتجاوز متطلبات الترخيص الصارمة فحسب، بل أيضاً لأنها تشكل تهديدًا حقيقيًا على سلامة أفراد المجتمع الذين قد يتعرضون للخداع عند شرائهم منتجات مزيفة لم تنجح في تجاوز فحص السلامة ولا تطبق الشروط والمعايير الصارمة المطلوبة لضمان أمان استخدامها.”

تتعاون شركة “يو إل” مع الأجهزة الأمنية المحلية والعالمية للكشف عن المنتجات المقلدة والتصدي لكل من يحاول إدخال السلع المغشوشة إلى الأسواق التجارية في الدولة. وتحرص الشركة على توعية عملائها وشركائها لتوخي الحيطة والحذر من شراء المنتجات المقلدة.

شاهد أيضاً

الجزائر.. استمرار نفس النظام ترتب عنه تقهقر الحقوق والحريات الديمقراطية

 أكد حزب العمال، أحد أبرز أحزاب المعارضة الجزائرية، أن استمرار نفس النظام بالجزائر ترتب عنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *