الرئيسية / فن العيش / المرأّة / الاستعمال المفرط لكريمات الوقاية من الشمس لا يخلو من مخاطر

الاستعمال المفرط لكريمات الوقاية من الشمس لا يخلو من مخاطر

يحرص الكثيرون على استخدام الدهانات الواقية من الشمس (صنبلوك) أثناء الصيف لتجنب التعرض لأشعتها، إلا أن دراسة حديثة كشفت خطورة هذا السلوك.

فقد أثبتت الدراسة الأميركية أن استخدام الكريم المضاد للشمس قد يؤدي إلى نقص “فيتامين د” المهم لصحة العظام، الذي يستمده الجسم عبر التعرض لأشعة الشمس.

وتلعب كمية الكريم التي يتم وضعها على البشرة، دورا رئيسيا في تأثيره على قدرة الجسم على الحصول على “فيتامين د” من عدمه.

وقال الرئيس السابق للأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية هنري ليم، إنه في حال قام شخص بوضع الكريم الواقي من الشمس على جسمه كاملا، بكمية تبلغ أونصة واحدة، أو ما يصل لحجم كرة غولف صغيرة، فإن هذا يؤدي إلى نقص في “فيتامين د”.

إلا أن الطبيب أوضح أنه “في الحياة الواقعية، معظم الأشخاص لا يضعون تلك الكمية الكبيرة، كما أنهم لا يكررون وضعها على مدار اليوم، مما يسمح لهم بالحصول على الفيتامين بالتعرض لأشعة الشمس”، وفقما ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية.

أما الأشخاص الذين يحرصون على وضع الدهان الواقي من الشمس بكميات كبيرة ولأكثر من مرة خلال اليوم حتى تحت الملابس، فإنهم سيعانون بالتأكيد من نقص “فيتامين د”.

وهنا تكمن المعضلة، إذ أن من يتعرضون لأشعة الشمس باستمرار دون أن يضعوا الكريم الواقي من الشمس، يكونون معرضين لخطر الإصابة بـسرطان الجلد، أما أولئك الذين يحرصون على وضع الكريم باستمرار فإنهم سيعانون من نقص “فيتامين د”، لذا ينصح بمراجعة الطبيب والحصول على نصيحته.

شاهد أيضاً

مجموعة OCP تحتفي بالمرأة القروية في يومها العالمي من خلال برنامج “Ellemoutmir”

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة القروية الذي يقام في 15 أكتوبر من كل سنة، خصصت مجموعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *