أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الوطنية / حركة التوحيد والإصلاح تصدر بيانا بخصوص نية السعودية إعدام الدعاة الثلاثة

حركة التوحيد والإصلاح تصدر بيانا بخصوص نية السعودية إعدام الدعاة الثلاثة


على إثر تداول منابر إعلامية لخبر نية السلطات السعودية إعدام الدعاة سلمان العودة وعوض القرني ومحمد العمري بعد عيد الفطر، أصدر حركة التوحيد والإصلاح بيانا تدعو فيه السلطات السعودية لتوضيح موقفها من هذه الأخبار.

وطلب البيان منها ، في حال صحة تلك الأنباء “التراجع عن هذه الأحكام والمبادرة إلى إخلاء سبيل كافة العلماء والدعاة والمفكرين المعتقلين، وكذا كافة دعاة الإصلاح السلميين، المعتقلين بسبب الرأي وإسداء النصح”.

ووصف البيان الدعاة الثلاثة بكونهم من من كبار العلماء والدعاة والمفكرين، “والمربّين المعروفين عبر العالم باعتدالهم ووسطيّتهم وحكمتهم وسماحتهم”، وبإسهامهم في تأطير أجيال من الشباب المسلم وترشيد فهمهم للدّين وسلوكهم.

واعتبرت الحركة أن اعتقال ِمَن لم يرتكب عملا يُجَرِّمه الشرع أو القانون، هو ظلم واعتداء وتعسّف.

وناشدت علماء ودعاة ومفكري ومثقفي العالم الإسلامي، وكلّ أخيار وأحرار العالم؛ هيئات وأعيانا رسميين ومدنيين “أن يبذلوا قصارى جهدهم من أجل حمل السلطات السعودية على إلغاء مثل هذه القرارات”.

الدعوة إلى إجراء مصالحة شاملة تخدم الاستقرار في المجتمع وتوحد الجهود من أجل النماء والنهوض ومواجهة الأخطار المحدقة بالأمة وفي مقدمتها الاختراق الصهيوني.

وكان موقع “ميدل إيست آي” البريطاني قد كشف قبل خمسة أيام في تقرير حصري أن السلطات السعودية تتجه إلى إصدار حكم بالإعدام على ثلاثة دعاة بارزين، وتنفيذ الحكم عليهم بعد عيد الفطر.

 

شاهد أيضاً

الملك يوجه خطابا إلى الأمة بمناسبة عيد العرش المجيد

 وجه الملك محمد السادس، مساء اليوم السبت، خطابا إلى الأمة بمناسبة عيد العرش المجيد الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *