الرئيسية / فن العيش / تعرف على أسرار الحمية المتوسطية، تاريخها، سمعتها العالمية، علاقتها بالمغرب وفوائدها الصحية المدهشة

تعرف على أسرار الحمية المتوسطية، تاريخها، سمعتها العالمية، علاقتها بالمغرب وفوائدها الصحية المدهشة

تشير دراسة أمريكية إلى أن وظائف المخ لدى مرضى السكري قد تتحسن إذا اتبعوا حمية البحر المتوسط الغنية بالفواكه والخضروات والقطاني والحبوب الكاملة والأسماك والدهون الصحية.

فما هي حمية البحر الأبيض المتوسط؟ وكيف تحسن وظائف المخ؟

حمية البحر الأبيض المتوسط هي واحدة من أفضل وصفات الحمية الغذائية فى العالم، وتشمل تناول الحبوب والقطاني والخضروات والفواكه، وهذا النظام الغذائى لا يتضمن تناول الكثير من اللحوم بينما يعتمد على تناول زيت الزيتون بشكل أساسى حيث أنه مصدر هام للدهون المفيدة للجسم، والبعد عن الدهون المشبعة تماماً.

تاريخ الحمية وشهرتها

سنة 1948أجرت مؤسسة روكفلر الأمريكية تشخيصا للحالة الصحية لمواطني جزيرة كريت اليونانية بعد الحرب العالمية الثانية. ولاحظت أنهم يتمتعون بصحة جيدة ونظامهم الغذائي تقليدي يعتمد على الحبوب والخضر والفواكه، والقطاني بالإضافة إلى الزيتون وزيت الزيتون، ويللون من تناول اللحوم.

في 16 نونبر من 2010، سجلت “الحمية المتوسطية” من طرف منظمة اليونيسكو تراثا ثقافيا للإنسانية ، مرتبطا بمناطق موجودة في أربعة بلدان

ومنذ ذلك الحين اهتمت عدة دراسات بهذا النظام الغذائي، واكتشفت فوائده على الدورة الدموية، ونشاط المخ، بل وحتى معدل الخصوبة.

وفي 16 نونبر من 2010، سجلت “الحمية المتوسطية” من طرف منظمة اليونيسكو تراثا ثقافيا للإنسانية ، مرتبطا بمناطق موجودة في أربعة بلدان: كليانطو في إيطاليا، كورون في اليونان، صوريا في إسبانيا وشفشاون في المغرب.

وسنة 2013 أضيفت إليها قبرص واليونان والبرتغال.

الهرم الغذائي للحمية المتوسطية

وقالت جوزيمير ماتي كبيرة الباحثين في الدراسة الأخيرة، وهي من كلية تي.إتش. تشان للصحة العامة التابعة لجامعة هارفارد في بوسطن، إن ““حمية البحر المتوسط الصحية تشمل أغذية غنية بالفواكه والخضر التي تحتوي على مضادات الأكسدة وعلى الأسماك والزيوت التي تحتوي على دهون صحية… تساعد تلك العناصر الغذائية في الحفاظ على الوظائف الإدراكية من خلال تقليل الالتهابات والتأكسد في المخ”.

وكان فريق الباحثين قد درس حالات 913 مشاركا في إطار بحث لتقييم صحة القادمين من بويرتوريكو على مدى عامين.

وخلصت الدراسة إلى ربط حمية البحر المتوسط بتحسن واسع النطاق في صحة المخ لدى المصابين بالسكري. واتضح أن الوظائف الإدراكية لدى مرضى السكري الذين يتناولون أطعمة أقرب لتلك الحمية كانت أفضل ومن بينها التعرف على الكلمات. وتلتقي هذه النتائج مع التي قالت إن الحمية المتوسطية تقلل من خطر الإصابة بالزهايمر والباركنسون.

 

شاهد أيضاً

سبعة طرق للحصول على شعر قوي وجذاب بواسطة القهوة

يعتمد طول ونوعية شعر الشخص على صحة بصيلات الشعر. والقهوة من المواد التي تفيد نمو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *