أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / الديربي الـ124 بين الوداد والرجاء ينتهي بالتعادل (1ـ1)

الديربي الـ124 بين الوداد والرجاء ينتهي بالتعادل (1ـ1)

انتهى الديربي البيضاوي رقم الـ124، الذي جمع بعد ظهر اليوم السبت (14 أبريل 2018)، على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء برسم منافسات الدورة الـ25 للبطولة الوطنية الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الأول لكرة القدم، بين الغريمين التقليديين الرجاء والوداد البيضاويين بالتعادل هدف لمثله.
وكان فريق “القلعة الحمراء” سباقا للتسجيل بواسطة اللاعب أمين عطوشي في الدقيقة 38، قبل أن يعدل اللاعب بدر بانون النتيجة لفائدة فريق “النسور الخضر” في الدقيقة 88. وهو التعادل الـ60 بين الفريقين في تاريخ المواجهات بين قطبي كرة القدم المغربية منذ أول لقاء جمع بينهما سنة 1957. ويتفوق الرجاء على الوداد في عدد مرات الفوز، حيث انتصر الرجاء في 35 مرة، فيما تفوق الوداد في 29 مباراة.
وعقب هذا التعادل ارتقى الفريقان معا إلى المركز الثالث بمجموع 37 نقطة إلى جانب الدفاع الحسني الجديدي، الذي سيحل غدا الأحد ضيفا على أولمبيك خريبكة.
وخاض مدرب الرجاء، الإسباني كارلوس غاريدو، مباراة الديربي الثانية في مشواره بعد فوزه في فبراير الماضي على الوداد بهدفين لواحد، بينما خاض التونسي فوزي البنزرتي اليوم السبت (14 أبريل 2018)، مباراة الديربي الثالثة له في المغرب بعد فوزه إياب موسم 2013- 2014 بهدفين لصفر، وخسارته في الديربي الأخير رفقة الوداد 2-1.
ولم يخرج لقاء اليوم، الذي أداره طاقم تحكيم بقيادة الدولي رضوان جيد، عن طابع المواجهات المحلية، حيث غلب عليه النهج التكتيكي الموغل في التحفظ والحيطة والحذر ما أثر نوعا ما على المستوى التقني الذي جاء لابأس به، بعدما تركز اللعب في وسط الميدان مع بعض المحاولات الفردية من الطرفين خاصة عن طريق الأجنحة.
وساد نوع من الاحتياط والحذر من الفريقين، فغابت الفرص الحقيقية للتسجيل، لعدم إيجاد الحلول لمهاجمي الرجاء والوداد، وكانت الضربات الثابتة مصدر قلق الحارسين، بدليل ضربة خطأ، سددها نهيري بقوة، لكن حارس الرجاء بوعميرة، يتدخل ويبعد الكرة بصعوبة.

 

شاهد أيضاً

أولمبياد طوكيو.. السماح بحضور 10 آلاف مشجع كحد أقصى في المنشآت الرياضية

أعلن منظمو أولمبياد طوكيو اليوم الإثنين أنهم سيسمحون بحضور 10 آلاف مشجع كحد أقصى في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *