أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / الشباك الوحيد ” بورتنيت ” يساهم في تسهيل المبادلات التجارية الخارجية والرفع من تنافسية المقاولة الوطنية

الشباك الوحيد ” بورتنيت ” يساهم في تسهيل المبادلات التجارية الخارجية والرفع من تنافسية المقاولة الوطنية

اعتبر مشاركون في النسخة الرابعة للمؤتمر السنوي للشباك الوحيد ” بورتنيت “، التي تنظم يومي 12 و13 نونبر الجاري بالدار البيضاء، أن هذا الشباك، الذي شرعت الوكالة الوطنية للموانىء في استخدامه على مستوى ميناء الدار البيضاء سنة 2011، يساهم بشكل كبير في تسهيل وتيسير المبادلات التجارية الخارجية للمغرب، والرفع من تنافسية المقاولات الوطنية.

واعتبروا، خلال افتتاح هذا المؤتمر ، يوم أمس الإثنين 12 نونبر الجاري، أن هذا الشباك ، الذي يعد منصة مشتركة لتبادل المعطيات بشكل إلكتروني ، عمل على تبسيط إجراءات التجارة الخارجية في جميع أوجهها ، وذلك عبر التخلي عن الطابع المادي لجميع إجراءات التجارة مع باقي دول العالم .
وفي هذا الصدد، أكد محمد نجيب بوليف، كاتب الدولة المكلف بالنقل، على الأهمية الكبيرة التي يكتسيها هذا الشباك ، الذي تم تعميمه على كافة الموانئ التجارية الوطنية في كل مجالات التصدير والاستيراد ، وذلك بعد تجربة ميناء الدار البيضاء .
وبعد أن أشار إلى أن المغرب يسير في الطريق الصحيح في ما يتعلق بتسهيل كل ما له علاقة بالتجارة الخارجية وربح رهانات التنافسية المتعلقة بسلسلة التوريد ، لفت إلى أهمية جعل هذه السلسلة مندمجة وذكية وفعالة ، وذلك من أجل مواجهة تحديات العولمة ومستلزمات التنافسية .
وحسب بوليف ، فإن هذا المعطى حتم على المقاولة العمل على اقتحام أسواق جديدة من خلال الاستفادة من تطور التكنولوجيا وإبرام الشراكات ، لافتا في هذا السياق إلى أن المغرب يسعى إلى الارتقاء بتجارته الخارجية كرافعة للنمو الاقتصادي.

وذكر ذات المسؤول، في هذا السياق ، بأن المغرب تمكن منذ سنة 2017 من أن يقوم بلامادية الوثائق المتعلق بعملية التصدير والاستيراد ، بل استطاع الربط بين مختلف المصالح المتدخلة في هذه العملية .
ومن جهتها، أبرزت نادية العراقي، المديرة العامة للوكالة الوطنية للموانىء ، أن التطور الذي تشهده منصة ( بورتنيت) يساهم بشكل كبير في تسهيل التجارة الخارجية والرفع من تنافسية المقاولة الوطنية .
وقالت إن هذه المنصة تحولت إلى فاعل دينامي يقدم خدمات عن بعد لفائدة ما يربو عن 40 ألفا من مستعمليه بمختلف أرجاء المملكة ، مشيرة إلى أن هذه المنصة تعد رمزا للتطور الذي تشهده التجارة الخارجية للمغرب .
ومن جانبه، قال رئيس الرابطة الإفريقية للتجارة الإلكترونية إيسيدور بيها ، إن الشباك الوحيد ” بورتنيت ” أصبح نموذجا في ما يتعلق بتسهيل المبادلات التجارية بين المغرب وباقي دول العالم ، مشيرا إلى أن المغرب هو جسر مهم للتبادل التجاري بين إفريقيا وأوروبا .
وحسب بيها ، فإن الرابطة تعمل في تجاه تسهيل المبادلات ، وتبادل المعطيات ، وذلك من أجل المساهمة في الدفع بعجلة المبادلات التجارية بين الأفارقة ، وبينهم وبين باقي دول العالم .
وتناولت تدخلات أخرى الجهود التي يبذلها المغرب لتسهيل المبادلات التجارية مع باقي بلدان العالم ، والنهوض أكثر بمجال الأعمال ، لافتة الى أن الشباك الوحيد ” بورتنيت ” ليس مجرد إجراء تقني لتسهيل التجارية البينية ، ولكنه فلسفة تروم تسريع مختلف الاجراءات ، وتعزيز الحكامة والشفافية .
وحسب الوكالة الوطنية للمواني وشركة بورتنيت (الجهة المنظمة)، فإن هذه التظاهرة، التي تعود إلى سنة 2014، هي بمثابة موعد سنوي لفائدة الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والخبراء الدوليين العاملين في مجال الموانىء .
وتعرف هذه الدورة المنظمة ، تحت اشراف وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، بشراكة مع مركز تبسيط الاجراءات التجارية والتجارة الالكترونية لدى الأمم المتحدة ، حضور أزيد من 800 مشارك من مختلف المنظمات الدولية إلى جانب مختلف الجهات الوطنية والدولية التي تمثل المؤسسات العمومية والخاصة، فضلا عن الخبراء المغاربة والأجانب من ذوي الاهتمام بدور الشبابيك الوحيدة في تحسين فعالية سلسلة التوريد وتنافسية البلدان وقدرتها على الابتكار.
ويشكل هذا المؤتمر ، المنظم تحت شعار ” الشباك الوحيد..الذكاء الجماعي العمومي والخاص في خدمة سلسلة التوريد المندمجة والفعالة والمبتكرة “، فضاء لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات الدولية الرامية أساسا لتحسين مناخ الأعمال ، عبر الاقدام على تبسيط ومرونة ولا مادية الإجراءات المتعلقة بعمليات التصدير والاستيراد.

عن المستقبل

شاهد أيضاً

إعادة انتخاب بشير بادو باللجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية لجمعيات شركات التأمين

تمت إعادة انتخاب بشير بادو، المدير العام للجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين، عضوا باللجنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *