أخبار عاجلة
الرئيسية / مختلفات / الشرفاء العلميون يستعدون للاحتفاء بذكرى مولاي عبد السلام ابن مشيش في الفاتح من يوليوز إحياء للموروث الروحي

الشرفاء العلميون يستعدون للاحتفاء بذكرى مولاي عبد السلام ابن مشيش في الفاتح من يوليوز إحياء للموروث الروحي

احتفاء وإحياء للموسم السنوي فاتح يوليوز للقطب والعارف بالله المولى عبد السلام ابن مشيش، تحيي نقابة الشرفاء العلميين والطريقة المشيشية الشاذلية باسم نقيبها الأستاذ عبد الهادي بركة وباسم الشرفاء العلميين وأبناء عمومتهم بالأقاليم الصحراوية من جنوب المملكة المغربية أياما روحانية امتداد لما كان عليه السادة الشرفاء العلميين الذين خلدوا هذه الذكرى منذ سنين عديدة وتوارثها السلف من بعدهم وساروا على هذا النهج الحسن في الاحتفاء بهذه الذكرى المباركة المقامة بجبل العلم، والتي أسسها الحاج محمد بركة وكان له الفضل في جعل هذا اليوم معلمة روحية يقصدها العديد من الزوار من مختلف بقاع العالم وهي مناسبة لتقوية الأواصر والروابط الروحية للشرفاء العلميين ومحبي القطب عبد السلام ابن مشيش.


وأفادت الجهة المنظمة، في بلاغ لها توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، أنها تقيم لهذه المناسبة أياما روحانية يتلى فيها الذكر الحكيم والصلاة المشيشية على النبي الكريم وإخراج اللطيف ودلائل الخيرات، وتقام بها وصلات للسماع الصوفي، بالإضافة إلى ندوات فكرية وتكوينية يؤطرها العديد من الأكاديميين من داخل المغرب وخارجه تناقش فيها سيرة العارف المربي المولى عبد السلام ابن مشيش والرؤى الكونية التي يمثلها الخطاب الصوفي المشيشي الشاذلي في كل بقاع العالم باعتباره دعوة روحية أساسها المحبة وقوامها التعايش المشترك وقبول الآخر.


وأوضح البلاغ أن المنظمون اختاروا لهذه السنة شعار “التصوف المشيشي الشاذلي والمشترك الإنساني”، تأكيدا من نقابة الشرفاء العلميين والطريقة المشيشية الشاذلية في السير وراء القيادة الرشيدة لأمير المؤمنين ملك البلاد في كل ما يرمي إلى تحقيقه في إرساء أصول السلام والمحبة والتعايش بين جميع الخلائق.
وذكر البلاغ أن برنامج هذه الدورة، الذي يمتد على مدى يومين، سيشمل جلسة فكرية أولى، سيترأسها الأستاذ نبيل بركة، رئيس المنتدى العالمي للمشيشية الشاذلية، تحت عنوان :” الخطاب الصوفي المغربي وثقافة الحوار في الطريقة المشيشية الشاذلية”، والتي ستتعزز بمداخلة كل من الشيخ علي العراقي، من شيوخ الشاذلية في بريطانيا، والدكتور الطيب الوزاني، من كلية آداب تطوان، والأستاذ عمر الحجي، باحث في التراث الصوفي من مدينة طنجة، والدكتورة حكيمة الشامي، مديرة مركز التوثيق والأنشطة الثقافية بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية لجهة الدار البيضاء- سطات، وكذا الأستاذة آسية الغزواني، باحثة في الفكر الصوفي بني ملال.


فيما سيشرف الدكتور عبد الرحيم العلمي، رئيس المركز الأكاديمي الدولي للدراسات الإستراتيجية بطنجة، على رئاسة الجلسة ثانية، المنظمة تحت عنوان ” التخلق أساس المشترك الإنساني في التصوف المشيشي الشاذلي، والتي سيشارك فيها السيد محمد فالسان، من شيوخ الشاذلية بفرنسا، و الدكتور الشنتوف، نائب العميد بكلية أصول الدين بتطوان، والدكتور عزيز حسيمي، متخصص في التصوف المغربي من مدينة فاس، وكذا الدكتور خالد التوزاني، مؤلف في التصوف الإسلامي من فاس، وحائز على جائزة المغرب للكتاب وجائزة دبي للكتاب، والدكتورة ليلى حبيب الله، متخصصة في التصوف.
أما في اليوم الثاني، فسيكون الزوار على موعد مع زيارة ضريح المولى عبد السلام ابن مشيش، وممارسة الطقوس التي تستوجبها هذه الزيارة كقراءة الصلاة المشيشية وإخراج اللطيف، وغيرها. ليكون الختام بكلمة لنقيب الشرفاء العلميين، الأستاذ عبد الهادي بركة، وقراء برقية الولاء المرفوعة إلى ملك البلاد.

 

 

 

شاهد أيضاً

الحركة الانتقالية لموظفي الجمارك في سياق خطاب العرش المجيد

خالد شهيم عرفت إدارة الجمارك و الضرائب غير المباشرة خلال الأيام القليلة الماضية حركية انتقالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *