أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / “الشركة الوطنية للطرق السيارة” تعرض تقدم أشغال توسيع الطريق السيار بالدار البيضاء..

“الشركة الوطنية للطرق السيارة” تعرض تقدم أشغال توسيع الطريق السيار بالدار البيضاء..

أعلنت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب عن تفاصيل التقدم المسجل بشأن توسيع الطريق السيار الدار البيضاء برشيد والطريق السيار المداري للدار البيضاء إلى (2×3) مسارات.

وأفاد بلاغ توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، أن أشغال المرحلة الأولى لهذا المشروع التي انطلقت في عام 2016 تشارف على الانتهاء حيث خصص لها مبلغ مالي قدره 400 مليون درهم ممول بالكامل من طرف الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، حيث تم إنجاز هذه المرحلة بأكملها من طرف مقاولات مغربية وهمت “الرفع من القدرة الاستيعابية لمحطات الأداء بكل من تيط مليل وبوسكورة وبرشيد، ومطار محمد الخامس، توسيع الطريق السيار على مسافة 3 كيلومترات من كلتي جهتي هذه المحطات، إنجاز ممر علوي جديد لإعادة تثبيت السكة الحديدية للقطار المؤدي إلى المطار الدولي محمد الخامس”.

وأضاف نفس البلاغ أن المرحلة الثانية من هذا الورش الكبير تتعلق بمسار يمتد على حوالي مسافة 60 كيلومترا، انطلاقا من مفرق المحمدية وصولا إلى مفترق الطريق السيار لبرشيد، مرورا عبر مفرق “ليساسفة”، وتمت تعبئة غلاف مالي إجمالي للمشروع قدره 1,75 مليار درهم ممول من قروض تسهيلية قدمتها الجهات المانحة إضافة الى قروض وسندات إضافة إلى تمويل ذاتي من طرف الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب.

ويندرج مشروع توسيع الطريق السيار الدار البيضاء- برشيد حسب نفس البلاغ، الممتد على مسافة 26 كلم انطلاقا من بدال سيدي معروف وصولا إلى مفترق الطريق السيار لبرشيد في إطار الاتفاقية المتعلقة بتهيئة الطرق والبنى التحتية الطرقية لتحسين ظروف حركة المرور في جهة الدار البيضاء الكبرى.

ويكتسي هذا المشروع أهمية قصوى إذ تتركز في هذا المقطع أغلب تدفقات حركة التنقل بين شمال وجنوب المملكة كما يصل هذا المقطع بأكبر مطار دولي في المغرب وتسجل أقسام معينة من هذا المقطع معدلا جد مرتفع من حركة المرور يصل إلى 60 000 سيارة في اليوم الواحد وتمتد مدة إنجاز المشروع إلى 36 شهرا بغلاف مالي يقدر بـ900 مليون درهم.

وأشار البلاغ انه قد جرى إسناد تدبير هذه الأشغال إلى فرع الخبرة التقنية التابع للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب: ADM PROJET والذي تتوفر فرقه على خبرة راسخة بشأن تدبير المشاريع الكبرى المعقدة خاصة توسيع الطريق السيار الرابط بين الدار البيضاء والرباط إلى 2×3 مسارات.

وأوضح نفس البلاغ أن “توسيع الطريق السيار المداري للدار البيضاء البالغ طوله 31 كلم والممتد من مفرق المحمدية إلى مفرق “ليساسفة” يكتسي أهمية بالغة وذلك لمواكبة التزايد الكبير لحركة المرور التي يشهدها هذا المقطع على وجه الخصوص إذ يسجل حركة مرور يفوق معدلها 50 000 عربة في اليوم الواحد” مشيرا إلى أن “الميزانية الإجمالية لهذا المشروع تقدر بـ 850 مليون درهما على أن المدة المتوقعة لإتمام المشروع تقدر بـ36 شهرا”.

وأكد البلاغ أنه بهدف تشجيع المقاولات المغربية العاملة في قطاع البناء والأشغال العمومية على المشاركة في هذا المشروع قررت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تقسيمه إلى أربعة أشطر اعتمادا على طبيعة ودرجة تعقيد الأشغال وقد تبنت مبدأ الأفضلية الوطنية رغم الشروط التقييدية لبعض الجهات الدولية المانحة فيما يخص شطرين من الأشطر الأربعة التالية:

_ الشطر الأول: من مفرق عين حرودة إلى بدال تيط مليل (12,8 كلم).

_ الشطر الثاني: من بدال تيط مليل إلى مفرق ليساسفة (18,2 كلم).

_ الشطر الثالث: من بدال سيدي معروف إلى محطة الأداء بوسكورة (15,3 كلم).

_ الشطر الرابع: من محطة الأداء بوسكورة إلى مفترق الطريق السيار لبرشيد (10,7 كلم).

وأضاف البلاغ نفسه بإنجاز الأشغال أسند بكل من الشطر الأول والشطر الرابع إلى المقاولتين “هوار” و”مجازين”، اللتين تعتبران من أكبر المقاولات الوطنية المتخصصة في البناء والأشغال العمومية بينما سيتم الإعلان عن المقاولتين الحائزتين على الشطرين الثاني والثالث في مستهل عام 2020.

وجدير بالذكر أن ورش توسيع الطريق السيار الدار البيضاء برشيد والطريق السيار المداري للدار البيضاء إلى (2×3) مسارات سيمكن من تعزيز خبرة الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب في مجال إنجاز الأشغال على الطرق السيارة قيد الخدمة وتحت حركة مرور جد مرتفعة.

وللإشارة تحرص الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب على تسخير الخبرة الدولية المكتسبة عبر هذا المشروع خلال الأوراش المستقبلية المتعلقة بتثليث المسارات على مستوى شبكة الطرق السيارة الوطنية.

 

شاهد أيضاً

قتلى وجرحى في اصطدام مباشر لحافلة للنقل العمومي وشاحنة كبيرة على الطريق الوطنية رقم واحد لكلميم في اتجاه طانطان

وقعت صباح اليوم حادثة سير خطيرة أسفرت عن قتلى وجرحى نتيجة اصطدام مباشر ما بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *