أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / عربية / قوى الحرية والتغيير في السودان تدعو إلى مظاهرات مليونية لتسليم السلطة، والصادق المهدي ينصح بعدم استفزاز العسكر

قوى الحرية والتغيير في السودان تدعو إلى مظاهرات مليونية لتسليم السلطة، والصادق المهدي ينصح بعدم استفزاز العسكر

 

دعا تحالف قوى الحرية والتغيير جماهير الشعب السوداني إلى المشاركة في مظاهرات مليونية بالعاصمة الخرطوم اليوم الخميس للمطالبة بنقل السلطة إلى المدنيين، ورفض أي محاولة لإقامة نظام عسكري آخر في البلاد.

وتأتي هذه الدعوة لتكثيف التظاهر وسط حالة من التوتر بين المجلس العسكري الانتقالي وتحالف قوى الحرية والتغيير، بعد أن عبر الطرفان عن رغبتهما في التفاهم إثر جلسات التفاوض التي انعقدت الأيام الماضية، وأسفرت عن اتفاق مبدئي على تشكيل مجلس سيادي مشترك بين العسكريين والمدنيين لإدارة المرحلة الانتقالية.

لكن سرعان ما ساءت الأمور خلال اليومين الأخيرين حيث تبادل الطرفان الاتهامات: المجلس العسكري حذر من استمرار الفوضى، في حين قالت القوى المحتجة إنها لن تقبل بطاغية جديد، وإن المجلس العسكري ليس جادا في تسليم السلطة.

أمام هذا الموقف، حاول زعيم حزب الأمة السوداني المعارض الصادق المهدي التهدئة بين الطرفين. ونصح قادة الاحتجاجات من استفزاز أعضاء المجلس العسكري الانتقالي الحاكم، وقال إنهم سيسلمون السلطة قريبا إلى إدارة مدنية كما يطالب المتظاهرون.

وقال المهدي -في مقابلة مع وكالة فرانس بريس: “يجب ألا نستفز المجلس العسكري بمحاولة حرمانه من شرعيته، أو حرمانه من دوره الإيجابي في الثورة”. وأضاف “يجب ألا نتحداهم بطريقة تجعلهم يحاولون إثبات نفسهم بطريقة مختلفة”.

وقال زعيم حزب الأمة إنه يعتقد بوجود “مؤشرات على أن أعضاء في المجلس قد استفزتهم بالفعل بعض التصريحات من المعارضة التي يبدو أنها قللت من دورهم”، وأوضح: “إذا استفزينا القوات المسلحة التي أسهمت في التغيير، فإننا نبحث عن المشاكل”.

 

شاهد أيضاً

قيس سعيّد يكلف مستشاره للأمن القومي رضا غرسلاوي بتسيير وزارة الداخلية

كلف الرئيس التونسي قيس سعيّد مساء الخميس مستشارا أمنيا بتسيير شؤون وزارة الداخلية، في أول تعيين يقوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *