أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الوطنية / العثماني: حريصون على تنزيل الحق في الحصول على المعلومات في الواقع

العثماني: حريصون على تنزيل الحق في الحصول على المعلومات في الواقع

أكد رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني أن تكوين المكونين حول الحق في الحصول على المعلومات، وإعطاء انطلاقة تكوين المكلفين بالمعلومات لحظة أساسية في ورش كبير تعطيه الحكومة أهمية قصوى لتنزيله على أرض الواقع.


وأوضح رئيس الحكومة، في حفل تسليم شواهد تكوين المكونين حول الحق في الحصول على المعلومات بعد ظهر يوم أمس الخميس 4 يونيو بسلا، أن الحكومة تعطي أهمية بالغة لورش تنزيل الحق في الحصول على المعلومة على الأرض، مشددا على أن الحكومة مهتمة بكل مايعزز الحكامة الجيدة في الإدارة وتطويرها، وتجويد خدماتها لصالح المواطنين والمواطنات.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن الحكومة تدارست يوم أمس الخميس مشروعي قانونين أساسيين، الأول بمثابة ميثاق المرافق العمومية، والثاني يتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، مؤكدا أن من شأن المشروعين زيادة نجاعة الإدارة وتيسير معاملات المواطنين ودعم الاستثمار.

وتوجه رئيس الحكومة، في حفل تسليم شواهد تكوين المكونين حول الحق في الحصول على المعلومات، بالتحية والتقدير لكل رجال ونساء الإدارة، محذرا من تعميم الأحكام السلبية لما فيها من إجحاف وظلم في حق الإدارة وغالبية موظفيها الذين يعملون بتفان وتجرد ونكران الذات بجريرة قلة قليلة قد لاتؤد عملها كما ينبغي أو تخالف القانون.
وذكر رئيس الحكومة بعدد من الإنجازات التي حققها المغرب وآخرها التقدم في مؤشر ملامسة الفساد، وارتفاع جاذبية المغرب للاستثمار الأجنبي، والتقدم في مؤشر مناخ الأعمال، وغيرها من الإنجازات التي يحق للمغاربة أن يفتخروا بها وتعطي الأمل بأن القادم أحسن وأفضل بتظافر جهود الجميع.

يذكر أن حفل تسليم شواهد تكوين المكونين حول الحق في الحصول على المعلومات يأتي بعد دورة تكوينية أيام 17و18 يونيو، و3و4 يوليوز 2019 لفائدة ممثلي القطاعات الوزارية المكلفين بالمعلومات بإشراف وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، وتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو). وكانت القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية التابعة لها قد عينت 712 شخصا مكلفا بالمعلومات ونائبا له.

شاهد أيضاً

برقية تهنئة إلى الملك من الرئيس الليتواني بمناسبة عيد العرش المجيد

توصل الملك محمد السادس ببرقية تهنئة من الرئيس الليتواني، غيتاناس نوسيدا، وذلك بمناسبة الذكرى الثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *