الرئيسية / أخبار / عربية / في أول أيام العصيان المدني بالسودان، 4 قتلى وشلل في المؤسسات الحكومية ومحلات التجارة

في أول أيام العصيان المدني بالسودان، 4 قتلى وشلل في المؤسسات الحكومية ومحلات التجارة

قُتل أربعة أشخاص الأحد في أول أيام العصيان المدني الذي دعا إليه تحالف قوى الحرية والتغير في السودان ضد المجلس العسكري الحاكم رداً على العملية الأمنية التي أودت بالعشرات في ساحة الاعتصام بالخرطوم.

واستجابة لدعوة العصيان المدني، بدأ المتظاهرون إقامة حواجز في طرقات الخرطوم بينما أغلقت الأسواق والمتاجر أبوابها في مدن وبلدات عدة.
وأفادت لجنة أطباء السودان المركزية أن اثنين من الضحايا الأربع قتلا بالرصاص في الخرطوم ومدينة أم درمان المجاورة، فيما قضى آخران “طعنا بآلة حادة” وتوفيا في مستشفى أم درمان.

وأوضح ذات المصدر  أن حصيلة القتلى منذ القمع الدامي الذي تعرض له المحتجون في الثالث من يونيو عبر فض اعتصامهم في الخرطوم ارتفعت الى 118 قتيلا.
وفي حي بحري بشمال العاصمة السودانية، جمع السكان عجلات السيارات وجذوع الأشجار والصخور لإقامة حواجز، في إطار حملة عصيان مدني دعا إليها قادة الاحتجاجات .
وقال شاهد عيان لوكالة فراس برس “هناك حواجز على جميع الطرق الداخلية تقريبًا ويحاول المحتجون إقناع السكان بالامتناع عن الذهاب إلى العمل”.

وقال أحد المحتجين إن الهدف من قطع الطرقات هو “توجيه رسالة” للذين يحاولون سرقة الثورة بأنهم سيفشلون، مؤكدا أن الطريق طويل أمامنا لكن بعد تضحيات الإخوة الذين قتلوا نعتقد بأننا “سنحقق هدفنا”.

وألغت عدة شركات طيران رحلاتها إلى السودان منذ العملية الدامية وشوهد الركاب ينتظرون خارج مبنى المغادرة في مطار الخرطوم اليوم الأحد، رغم أنه لم يتضح إن كان هناك أي رحلات ستقلع خلال الساعات المقبلة.

 

شاهد أيضاً

المتظاهرون الجزائريون لرموز نظام بوتفليقة: لقد بنيتم السجون وآن الأوان أن تقيموا فيها

شهدت الجزائر، منذ الأربعاء، تطورات مُتسارعة في مُطاردة رموز النظام السابق، وعلى مدار 48 ساعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *