أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / القصري وباقبو وعمر حياة وآخرون.. نجوم تتألق في سماء مدينة الرياح

القصري وباقبو وعمر حياة وآخرون.. نجوم تتألق في سماء مدينة الرياح

 

استطاع المعلم حميد القصري أن يجذب جماهير غفيرة، حجت إلى منصة ساحة مولاي الحسن، في أول أيام  فعاليات الدورة ال21 من مهرجان كناوة وموسيقى العالم، حيث استعرض أسطورة الفن الكناوي، باقة من هذا الفن، الذي تعود جذوره للموروث الثقافي الإفريقي، ممزوجة بإيقاعات غربية من موسيقى الجاز الأمريكي.


وبعدما تمتع الجمهور العاشق للفن الكناوي بإقامة فنية  “فزيون” للفرقة الأمريكية سناركي بابي، التي يتزعمها الفنان ميكاييل ليغ، مع المعلم القصري، وبالأداء المتميز الذي قدمه المعلمين البيضاويين إسماعيل رحيل، وابراهيم حمام وخالد سانسي، أبدعت مجموعة هوبا هوبا سبيريت في تقديم باقة من الأغاني الممزوجة بنفحات من الفن الكناوي ألهبت حماس الحضور الذي يشمل جنسيات مختلفة، حجت بالآلاف إلى ساحة مولاي الحسن، من أجل الإنخراط في إيقاعاتها الصاخبة، والتعبير عن انسجامها مع أجواء الحفل، من خلال التلويح بأضواء شاشات الهواتف المحمولة، والمنادل، ورفع الأيادي.


وقدمت مجموعة “هوبا هوبا سبيريت” ألبومها الثامن،”هاهما جاو هاهم جاو”، الذي ركزت في أغانيه على تعاطف جمهورها، والتفاعل المتبادل بينها وبين الحضور، الذي شمل جميع الفئات العمرية، من أطفال، وشيوخ، ونساء، وشباب، وأشخاص في وضعية إعاقة بكراسي متحركة.


وبالموازاة مع حفل مجموعة هوبا هوبا سبيريت، انطلقت بدار لوبان سهرة من إحياء المعلم حدادة، تلتها أخرى بعد منتصف الليل من إبداع المعلم أحمد باقبو، وبزاوية عيساوة سهرة للمعلم كادر حسن أعقبتها سهرة للمعلم عمر حياة. فيما احتضنت زاوية سيدنا بلال حفلا موسيقيا يحمل عنوان “ألوان الصويرة”، تم خلاله تكريم معلمي الصويرة.


وكانت لهذه السهرات الخاصة نكهة وطقوس متميزة، حيث يسافر عشاق الفن الكناوي، الذين غالبا ما يختارون الجلوس على الأرض فوق وسادات مع حمل الشموع،  إلى عوالم تغيبهم عن الواقع، فترى الأجساد والرؤوس تتحرك في حركات دائرية تعبيرا عن تفاعلهم مع الموسيقى الكناوية، ليرسموا بذلك لوحات فنية رائعة.

شاهد أيضاً

بمسرح محمد زفزاف بالعاصمة الاقتصادية.. انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الدار البيضاء الدولي للعود

انطلقت بمسرح محمد زفزاف بالعاصمة الاقتصادية، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الدار البيضاء الدولي للعود ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *