أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / المديرية الجهوية للثقافة تعلن عن بداية استقبال طلبات التسجيل بالمركز النموذجي للتكوين المسرحي بمراكش

المديرية الجهوية للثقافة تعلن عن بداية استقبال طلبات التسجيل بالمركز النموذجي للتكوين المسرحي بمراكش

في إطار التوجهات التكوينية والبيداغوجية لوزارة الثقافة والاتصال في المجال المسرحي، ودعما للكفاءات والمواهب الشابة المتعطشة للممارسة الفنية والراغبة في تسلق السلم الابداعي لأب الفنون، أعلنت المديرية الجهوية للثقافة والاتصال –قطاع الثقافة- بمراكش أسفي أن المركز النموذجي للتكوين المسرحي سيشرع في استقبال طلبات التسجيل لاجتياز مقابلة الانتقاء ابتداء من 3 شتنبر الجاري إلى غاية 28 منه، ويُعد هذا المركز التكويني مركزا نموذجيا على صعيد جهة مراكش أسفي راكم منذ تأسيسه بتاريخ 9 نونبر 2009 رصيدا تكوينيا رصينا مكّن خريجيه من التدرج في الممارسة الركحية من الهواية صوب آفاق أرحب للاحتراف، حيث توجه عدد منهم بشكل مباشر إلى المعهد العالي للمسرح ومنهم من انصهر في بوتقة فرق مسرحية جادة تعمل بوثيرة منتظمة، ومنهم من انظم إلى فرق مسرحية محترفة.
وحول الارهاصات الأولى لهذا التكوين صرح الأستاذ والمخرج المسرحي حسن هموش – منسق التكوين بالمركز النموذجي للتكوين المسرحي- أن البدايات الأولى لهذا المركز كانت سنة 1993 كورشات موسمية غير منتظمة، سهر عليها أساتذة التعليم الفني الملتحقين بمندوبية الثقافة سابقا، فعرفت حينها إقبالا منقطع النظير، وهي الورشات عينها التي تم إدماجها ضمن الخدمات الأساسية التي تقدمها وزارة الثقافة عبر مصالحها الخارجية لعموم المواطنين المهتمين بالتكوين الفني.
وأضاف المتحدث ذاته أن هذه المبادرة التكوينية استطاعت أن تجعل من مقرات التداريب فضاء جدب للشباب، كما شكلت نواة خلية عمل مهمة انعكست أثارها بشكل إيجابي على المشهد المسرحي من خلال الطاقات والمواهب الشابة التي ضخت دماء جديدة للفرق المسرحية المعروفة بالمدينة والجهة عموما.
ووفق معطيات بيانية للمديرية الجهوية للثقافة والاتصال – قطاع الثقافة- فقد ارتفع عدد الخريجين من 60 مستفيدا سنة 2009، إلى 122 سنة 2014 ليصل سنة 2016 إلى 153 مستفيدا، وتعزى أسباب هذا الارتفاع إلى قلة مراكز التكوين في المجال المسرحي على مستوى الجهة وكفاءة الأساتذة المؤطرين الذين يجرون خلفهم تجارب إبداعية ومدارك معرفية غنية، من بينهم: الأستاذ حسن هموش، محمد الورادي، عفاف الشايب، محمد الحبيب أحمدان، عز الدين سيدي حدة، وعبد الاله النمروشي، ويعتمد الطاقم المشرف على توليفة منهجية تزواج بين الجوانب النظرية والممارسة المهنية المباشرة للإحاطة برزنامة متنوعة من المواد التكوينية التأسيسية: الدراماتورجية وبناء العرض المسرحي، الارتجال المسرحي في أفق بناء المشاهد، تقنيات التشخيص المسرحي والتحليل التطبيقي للدور، الابداع والخيال، دينامية الجماعة واللعب الدرامي، مقاربة الشخصية عبر المشهد المسرحي…بالإضافة إلى ندوة شهرية تقارب قضية من قضايا المسرح.
وسيكون عموم المهتمين بمتابعة الدراسة بالمركز النموذجي للتكوين المسرحي الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة مُطالبين بتقديم طلب خطي مع ملئ مطبوع التسجيل الذي يسحب من المديرية الجهوية للثقافة والاتصال –قطاع الثقافة- المتواجدة بزنقة أبو عبيدة قرب القاعة المغطاة ابن شقرون بالمركز الثقافي الداوديات، هذا ويتم إرفاق المطبوع بصورة شمسية للمتباري مصحوبا بنسخة من بطاقة تعريفه الوطنية، ووضع المركز النموذجي للتكوين المسرحي البريد الالكتروني التالي h.hammouche@gmail.com رهن إشارة المتبارين لملئ استمارة التسجيل وإرسالها في التاريخ المحدد ما بين 3 من شهر شتنبر الجاري إلى غاية 28 منه.

شاهد أيضاً

عملية جرد التراث الشفهي الحساني تتكلل بالنجاح.. إصدار سبع كتب لجرد مختلف التعبيرات الشفهية لتعزيز الرصيد الوثائقي

كللت عملية الجرد التراث الشفهي الحساني بالنجاح الكبير بفضل تظافر جهود مختلف الفاعلين الثقافيين الذين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *