أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / المهرجان الدولي للثقافة العيساوية يعلن عن موعد دورته الثانية

المهرجان الدولي للثقافة العيساوية يعلن عن موعد دورته الثانية

المهرجان الدولي للثقافة العيساوية، ينظم في قلب حي الحبوس، بساحة قصر المشور بالدارالبيضاء، هدفه النهوض بهذا الثرات البعيد عن الماديات وكذا ضمان إشعاعه من بين ثقافات التراث المغربي عبر العصور . وجمعية فاس سايس فرع الدارالبيضاء يطمح وراء تنظيم هذا المهرجان أن يصبح حدثا ثقافيا رئيسيا لصون وتطوير هذه الثقافة العيساوة الأصيلة، وكذا تسليط الضوء على طقوس هذا الفن العريق والإسهام في إشعاعه وشهرته بين جمهور واسع ، ومن هنا يأتي اختيار تنظيم المهرجان بالدار البيضاء.

رغبة في حث الشباب على وجه الخصوص على الاهتمام بهذا النوع من التراث الثقافي والتعرف على جذوره “، يقول عبد الله الحسناوي العامري، رئيس فرع الدار البيضاء لجمعية فاس سايس. وتجمع الأمسيات العيساوية بين الصوفية والروحية والإبداعية من خلال قصائدها ومدائحها و أسرارها و إشعاعها محليا وعالميا أمام الدول العربية والإفريقية وحتى الغربية. وفي هذا السياق ، ومن بين أنشطة المهرجان تنظيم منتدى ثقافي لإثراء المهرجان بلقاءات ثقافية مع نقاش أدبي تحضره ثلة من المتخصصين والمهنيين والخبراء المرموقين يوم السبت 20 أبريل 2019 . وللتذكير، فلقد بلغ عدد زوار الدورة الأولى من المهرجان الدولي للثقافة العيساوية ما يقرب من 5000 زائر، وسجل نجاحا باهرا ، بمشاركة العديد من الفاعلين المحنيين والدوليين المشهود لهم بالعطاء الكبير في المجالات الفنية والثقافية والعلمية. وبعد النجاح الكبير الذي تحقق العام الماضي ، كان من الطبيعي مواصلة المسيرة سنة 2019 نحو استكشاف كل تراث عميق متجدر في تاريخ المغرب العربي” ، و يضيف إدريس العلوي المدغري ، الرئيس الوطني لجمعية فاس سايس قائلا . ” إننا لا ننوي المشاركة والانخراط فقط في تقديم العروض , بل نعتزم الاشتراك في النهوض بكل ما هو تراثي أصيل والدافع الأول هوالمساهمة في العيش داخل عالم أفضل يسوده السلام والوئام بين كل البشر “. فالمهرجان يجسد التراث العيساوي بروعته وطقوسه ، بمعية الفنانين الذين يعملون على إشراك الجمهور في الأذكار و الأشعار والرقصات .

شاهد أيضاً

جامعة ابن طفيل تحتل مرتبة متقدمة عالميا في العلوم الفيزيائية حسب تصنيف بريطاني

حققت جامعة ابن طفيل مرة أخرى نتيجة متميزة في إطار الترتيب العالمي البريطاني للجامعات  “Time …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *