أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الوطنية / المورد الثقافي وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك يطلقان تكوين ماجستير “السياسات الثقافية والإدارة الثقافية”

المورد الثقافي وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك يطلقان تكوين ماجستير “السياسات الثقافية والإدارة الثقافية”

أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء عن افتتاح مقرر ماجستير “السياسات الثقافية والإدارة الثقافية، ابتداء من السنة الجامعية 2018-2019.

هذا الماجستير، الذي يعتبر الأوّل من نوعه بالمنطقة العربية، والذي تمتد الدراسة فيه على مدى سنتين، باللغتين العربية والإنجليزية، أطلقته مؤسسة المورد الثقافي، بالشراكة مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك جامعة الحسن الثاني بالمغرب، وجامعة هيلدسهايم بألمانيا، وبشراكة تعاون مع كرسي اليونسكو للسياسات الثقافية للفنون في التنمية.

وكشف بلاغ صادر عن الجهة المنظمة، توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، أن الماجستير يضم، حالياً، 10 طلبة وطالبات من المملكة المغربية ومصر وفلسطين واليمن وتونس. وأشار إلى أن المورد الثقافي يقوم بدعم تكلفة الدراسة من خلال دعم تكاليف التدريس وتقديم منح جزئية للطلاب. وأنه سيتناوب على تقديم مواده الدراسية، على مدار العامين، ما يزيد على 30 أستاذًا/ةً ومحاضرًا/ةً من المنطقة العربية وبخاصة المملكة المغربية، ومن دول أخرى مثل ألمانيا، وصربيا، وكندا. كما يقوم المورد الثقافي، بتنسيق المشروع بشكل عام، وبخاصة التنسيق مع الطلبة العرب، و​تنسيق ​كافة أعمال اللجنة العليا للماجستير والمكوّنة من ممثلين للشركاء الثلاثة.

جدير بالذكر أن هذا الماجستير هو الأول من نوعه في المنطقة، ​من حيث تكوينه وطبيعته، لهذا فإن الكثير من الجهات الرسمية، وخاصة السفارات العربية، تعاملت معه لأوّل مرة، فكان من الصعب تطبيق نفس القواعد التي تطبّق عادة في الماجستير الدولي والشراكات الدولية ما بين الدول في الثقافة أو في التعليم التي تتم من خلال القنوات الوزارية المباشرة أو التعاون على مستوى وزارات الخارجية.

ودامت مدة اعتماد الماجستير والحصول عليه بشكل نهائي، من خلال كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، ما يقرب من عام ونصف، فلم تحصل عليه الجامعة سوى في كانون الثاني/يناير 2017. كذلك أخذت عملية اعتماد الطلبة غير المغاربة وقتاً وتأخرت استجابة السفارات لطلبات الطلبة للحصول على التأشيرات. فيما استغرق استكمال كافة أوراق الطلبة والوصول لاستخراج تأشيرات دراسية ما يقرب سنة ونصف، في التواصل مع السفارات العربية بالمغرب وسفارات المغرب ببلدان الطلبة، والوكالة المغربية للتعاون الدولي، ووزارة الخارجية المغربية، ووزارة التعليم العالي بالمغرب.

جدير بالذكر أن هذا الماجستير قد تم تصميمه وفقًا لتوصيات تقرير دراسة جدوى لتأسيس دبلوم عربي في السياسات الثقافية والإدارة الثقافية في المنطقة العربية، كانت قد أُنجزت بتكليف من المورد الثقافي، من خلال فريق بحثي من المتخصصين في الإدارة الثقافية والسياسات الثقافية قام بزيارات ميدانية لدول المغرب، ومصر، ولبنان، وتونس، من تشرين أوّل/أكتوبر 2013 وحتى شباط/فبراير 2014. وقد تم إعداد التقرير النهائي في الأسبوع الأوّل من أيار/مايو 2014، الذي خلص إلى مجموعة من النتائج والتوصيات، أهمها وجود حاجة ملحة لإنشاء دبلوم في الإدارة الثقافية والسياسات الثقافية في المنطقة العربية، وإمكانية اعتماد هذا الدبلوم عن طريق جامعتين، واحدة عربية بإحدى الدول الأربعة موضوع البحث، والثانية أوروبية. وانتهى التقرير إلى ترشيح جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء بالمغرب لاستضافة هذا برنامج هذا الماجستير.

شاهد أيضاً

لهذا السبب.. وزارة أمزازي تؤجل موعد امتحانات الباكالوريا إلى هذا التاريخ

أعلنت وزارة التربية الوطنية تغيير موعد إجراء اختبارات الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك …

2 تعليقان

  1. مرحبا أود معرفه شروط التقديم وكيف ممكن التقديم الدراسه
    مع حياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *