أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / الوفي تكشف حصيلة مركز الكفاءات للتغير المناخي لسنة 2018 وتطرح خطة العمل لسنة 2019

الوفي تكشف حصيلة مركز الكفاءات للتغير المناخي لسنة 2018 وتطرح خطة العمل لسنة 2019

عقد مركز الكفاءات للتغير المناخي يوم الإثنين 11 مارس 2019 في الرباط، مجلسه الاداري وجمعه العام تحت رئاسة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ورئيسة المركز، وبحضور عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة.

في البداية، ذكّرت  الوفي بالتوجهات الملكية التي أهلت المركز  للقيام بدور رئيسي في دعم اللجن الثلاث للمناخ في إفريقيا (لجنة الكونغو، ولجنة منطقة الساحل، ولجنة الدول الجزرية) التي تم إحداثها بمبادرة من الملك محمد السادس خلال قمة العمل الإفريقية التي نظمت على هامش الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب21) في مراكش سنة 2016، وبالرسالة الملكية الأخيرة التي وجهت للمشاركين في القمة الأولى لرؤساء دول وحكومات لجنة المناخ لمنطقة الساحل في 25 فبراير 2019، حيث أعلن الملك “فبإطلاق خطة الاستثمار المناخي لمنطقة الساحل وبرنامجها الإقليمي ذي الأولوية، سيكتمل عقد المشاريع الحيوية بل والضرورية، التي شُرع فعليا في تنفيذها.

 وفي هذا الإطار، يسعدني الإعلان عن التزام المملكة المغربية بالتكفل بدراسات الجدوى اللازمة لاستكمال خطة الاستثمار المناخي هذه.

ومن جهة أخرى، فيمكن للجنة أن تعول على دعم مركز الكفاءات للتغير المناخي في المغرب، لاسيما فيما يتعلق بتعزيـز قدرات أعضائها. فهذا المركز، الذي أنشئ في سنة 2014، يعد فضاءً للتميز الوطني والقاري في مجال تطوير ونشر المعارف والممارسات الفضلى المرتبطة بالتغيرات المناخية”. مقتطف من نص الرسالة الملكية السامية الموجهة الى المشاركين في المؤتمر الأول للجنة المناخ الخاصة بمنطقة الساحل، المنعقد 25 فبراير 2019 بنيامي (النيجر).

ومن جهتها، قدمت مديرة المركز حصيلة المركز لسنة 2018 وخطة العمل لسنة 2019، والتي تعطي أولوية كبيرة لأنشطة تعزيز وتقوية القدرات في مجال مكافحة التغير المناخي لفائدة المجموعات الأربع التي يضمها هذا المركز (القطاع العام، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني، وقطاع البحث العلمي)؛ وكذلك لإجراءات تعزيز القدرات لصالح البلدان الإفريقية الأعضاء في اللجن الإفريقية الثلاث للمناخ السالفة الذكر، وذلك في إطار تعزيز التعاون جنوب-جنوب.

كما قرر مجلس الإدارة مواصلة عملية تقوية التنظيم المؤسساتي للمركز وتعزيز موارده البشرية والمالية لتمكينه من تنفيذ خطة عمله لسنة 2019 والوفاء بالتزاماته الوطنية والإفريقية والدولية.

في هذا الإطار، تم تعزيز هيئات الحكامة لهذا المركز من خلال إنشاء لجنة التوجيه الاستراتيجي للمركز، مع انتخاب أعضائها الثلاثة عشر الذين يمثلون المؤسسات الحكومية، والقطاع الخاص، والبحث العلمي، والمجتمع المدني.

وفي هذا السياق، وجب التذكير بأنه تمت من قبل هيكلة لجنة “الخبرة والبحث والتكوين”، برئاسة معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة ولجنة “المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية”. كما تم أيضا إطلاق عملية تنظيم لجنة “القطاع العمومي والشبه العمومي” ولجنة “القطاع الخاص”.

ومن جهة أخرى، ذكرت الرئيسة أعضاء المجلس بمراحل تقدم تنفيذ مختلف المشاريع التي أطلقها المركز بدعم من المنظمات المانحة والوكالات الدولية للإنماء كبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (PNUD)، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (FAO)، والتعاون الدولي الألماني (GIZ).

في نفس السياق، ومن أجل تعزيز هذا التعاون، وافق المجلس الإداري على الشروع في مسطرة المصادقة على اتفاقيات الشراكة مع مجموعة من المؤسسات الدولية المماثلة لـلمركز كمركز “أورانوس” في كندا والمركز الإفريقي للمناخ والتنمية المستدامة الكائن بروما، والذي تم إنشاؤه من طرف مجموعة الدول السبع (G7).

وتجدر الإشارة إلى أنه شرع في عملية تصنيف مركز الكفاءات للتغير المناخي كمركز من الدرجة الثانية  لليونسكو.

أما فيما يتعلق بالمقر الجديد للمركز، فقد اطلع أعضاء المجلس على كل المعلومات المرتبطة به، والذي تم اختياره بناء على خصوصية وطبيعة المهام والوظائف المنوطة بالمركز.

وجدير بالذكر أن الجمع العام للمركز قد صادق على خطة العمل 2019، التي سيتم في إطار تنفيذها إنشاء “لجنة الشؤون الترابية” لدعم الجماعات الترابية لبلورة سياساتها وخططها التنموية مقاومة لآثار التغير المناخي. كما كلف الجمع العام لجنة التوجيه الاستراتيجي المعينة لوضع هيكلة حكامة مؤسساتية ناجعة وفعالة تستجيب لطموحات المركز.

شاهد أيضاً

جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية وMassChallenge تعلنان عن شراكة لتعزيز نظم المقاولات الناشئة في إفريقيا

أعلنت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية وMassChallenge، اليوم الخميس 16 مايو 2019، على هامش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *