أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / الONSSA تكشف حصيلة مراقبتها للمواد الغذائية خلال شهر أبريل

الONSSA تكشف حصيلة مراقبتها للمواد الغذائية خلال شهر أبريل

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA) عن حصيلة عمليات مراقبة المواد الغذائية المنجزة على مجموع التراب الوطني، من طرف المصالح التابعة لها، خلال شهر أبريل الماضي، والتي همت حوالي1.310.227 طن من المواد الغذائية.

وأعلن بلاغ للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، حصلت جريدة “المستقبل” على نسخة منه، أن “مصالح المراقبة التابعة لها قامت داخل السوق الوطني ب 5.852 زيارة ميدانية، 1.489 منها كانت في إطار اللجان الإقليمية المختلطة”.

وبحسب البلاغ ذاته، فقد “تمت مراقبة 85.287 طن من مختلف المنتجات الغذائية، وحجز وإتلاف 422 طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، وتقديم 125 ملفا أمام المحاكم المختصة من أجل البت فيها”.

أما عند الاستيراد، فقد كشف بلاغ ONSSA أنه “تمت مراقبة 959.628 طن من مختلف المنتجات الغذائية. وعلى إثر هذه المراقبة تم تسليم 2.999 شهادة قبول، وتم إرجاع 1.113 طن من المواد الغذائية غير المطابقة للشروط القانونية الجاري بها العمل”.

و”عند التصدير، تمت مراقبة 265.312 طن من المنتجات الغذائية، وأسفرت عن إصدار 12.110 شهادة صحية وصحية نباتية”، يضيف البلاغ.

ومن جهة أخرى، وفي إطار برنامجه الوقائي ووفقا لمقتضيات القانون 07-28 المتعلق بالسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، فقد أوضح البلاغ ذاته، أنه تم “منح 59 اعتماد وترخيص على المستوى الصحي للمؤسسات والمقاولات العاملة في القطاع الغذائي، أي ما مجموعه 5.976 اعتماد وترخيص صحي مسلم من طرف المكتب”.

وفي السياق ذاته، ذكر البلاغ، أنه تم “القيام ب 245 زيارة صحية للمؤسسات المرخصة والمعتمدة للتأكد من استمرارية احترام المعايير الصحية، والقيام ب497 عملية تفتيش، في إطار عمليات الإشهاد الصحي والتحريات الصحية، وكذا منح 8 شواهد اعتماد ATP للنقل الدولي و955 شهادة اعتماد صحي للنقل الوطني للمنتجات الغذائية سريعة التلف، كما تم تعليق الاعتماد الصحي لمؤسستين (02) وسحبه لخمس مؤسسات (05) لعدم احترام المعايير الجاري بها العمل”.

شاهد أيضاً

تحسن سعر صرف الدرهم أمام الدولار بـ 0,20 في المائة في الفترة من 23 إلى 28 يوليوز الجاري

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم تحسن أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0,20 في المائة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *