أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / انفراج أزمة ميناء طنجة المتوسط… وهذه هي التدابير المتخذة

انفراج أزمة ميناء طنجة المتوسط… وهذه هي التدابير المتخذة

تمنكت إدارة طنجة المتوسط من تجاوز الوضع  الصعب والاستثنائي الذي عرفه ميناء المسافرين، في الفترة الأخيرة، التي عرفت بـ”الذروة”، حيث بدت الصورة، يوم أمس الأحد 02 شتنبر الجاري، مغايرة تماما لما عاشه الميناء، في الأسبوع الأخير من شهر غشت، من اكتظاظ وغضب لمغاربة العالم أثناء عودتهم إلى ديار المهجر.

وبلغة الأرقام، عرف المغرب في هذه الفترة الاستثنائية عبور ما يفوق 140 ألف مسافر و 30 ألف سيارة خلال ثلاثة أيام فقط، أي ارتفاع بنسبة 33 في المائة.

وأعرب المسافرون عن ارتياحهم للانفراج الكلي لأزمة طنجة المتوسط، وأبدوا تعاطفهم مع أولئك الذين رمتهم الأقدار في أحضان “أسبوع الأزمة”، حيث الاكتظاظ الشديد والسخط والغضب بين صفوف المسافرين، إلى جانب الانتظار الذي تجاوز أكثر من 18 ساعة مما تسبب في انفلات أعصابهم وتعطيل مصالحهم.

وأمام هذا الوضع الاستثنائي والغير مسبوق لميناء طنجة المتوسط، تظافرت جهود الجميع من أجل التعجيل بانفراج الأزمة، والتي ساهم فيها عدة عوامل، منها بيع التذاكر بكل من طنجة المدينة وميناء الناظور وميناء سبتة.

وبهذا الخصوص، كشف حسن عبقري، مدير ميناء طنجة المتوسط للمسافرين،أن الطاقة الاستيعابية للميناء تصل، يوميا، إلى حوالي 40 ألف مسافر و8500 سيارة في اتجاه ميناء الجزيرة الخضراء، وأن الطوابير التي فاقت 17 كلم تمثل حوالي 5000 سيارة، أي 18 ساعة من العمل داخل الميناء.

وأفاد، في تصريح إعلامي، أن التنظيم المحكم داخل الميناء مكن من تحقيق الانسيابية وتمكين حوالي 450 سيارة من مغادرة الميناء داخل أجل ساعة واحدة، إلى جانب التنظيم المحكم لكل السلطات المتدخلة في إنجاح عملية العبور، فضلا عن اتخاذ مجموعة من التدابير، أيضا، مع ميناء الجزيرة الخضراء، منها عودة بعض البواخر خالية لكسب الوقت، وإيقاف حركة البضائع بشكل كلي خلال هذه الأيام الحرجة.

شاهد أيضاً

مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض “دي لاكروا، ذكريات رحلة إلى المغرب”

 أصدرت مجموعة بريد المغرب، بشراكة المؤسسة الوطنية للمتاحف، طابعا بريديا بمناسبة معرض “دي لاکروا، ذكريات رحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *