أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / عربية / بالونات المقاومة الحارقة تسقط على بلدات مجاورة لغزة وتحرق المزارع

بالونات المقاومة الحارقة تسقط على بلدات مجاورة لغزة وتحرق المزارع

 

نشب 13 حريقا في بلدات إسرائيلية إثر إطلاق “بالونات حارقة” من غزة خلال يوم واحد، وعضو بالكنيست يطالب باجتماع عاجل للجنة الأمن والخارجية.

نشب 13 حريقًا، على الأقل، في بلدات إسرائيلية، محاذية لقطاع غزة، الإثنين، جراء إطلاق بالونات حارقة من القطاع، بحسب الإعلام العبري.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” على موقعها الإلكتروني، أن البالونات سقطت في أراضٍ وأحراش زراعية إسرائيلية محيطة بالقطاع.

وأوضحت أن هذا العدد مرتفع للغاية بالنسبة للحرائق التي كانت تشب خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية.

وأشارت الصحيفة أن بالونًا واحدًا يحمل عبوة ناسفة سقط بـ”مجمع إقليمي أشكول”، من دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع إصابات.

بدوره، طالب عمير بيرتس أحد وزراء الدفاع السابقين وعضو الكنيست عن حزب “العمل”، بعقد اجتماع عاجل للجنة الأمن والخارجية في الكنيست لبحث هذه القضية، بحسب الصحيفة.

واعتبر ما وصفه بـ “إرهاب البالونات” يشكل تهديدًا حقيقيًا على منطقة الجنوب.

و”البالونات الحارقة” هي بالونات يتم ربطها بمواد قابلة للاشتعال، بدأ الفلسطينيون باستخدامها بعد الطائرات الورقية الحارقة أيضا في ماي من العام الماضي، كأسلوب احتجاجي على المجازر التي ارتكبتها قوات الجيش بحقهم خلال إحياءهم فعاليات مسيرات العودة التي بدأت في 30 مارس الماضي، ولا تزال مستمرة.

وهي بالونات صغيرة خاصة بالأطفال تحوي بداخلها غاز الهيليوم وموصولة بقطعة قماش مشتعلة. لا تصل تكلفتها لثمن قطعة حلوى صغيرة حتى، ولكن بمقدورها أن تطير وتتوغل في وسط الحقول وتسبب في إحراق أراض زراعية تقدر كلفتها بالملايين .

وهي “سلاح استراتيجي” جاء بعد السلاح الآخر الذي استعملته المقاومة الفلسطينية لنفس الأغراض وهو “الطائرات الورقية الحارقة”.

المصدر: الأناضول+مواقع

شاهد أيضاً

قيس سعيّد يكلف مستشاره للأمن القومي رضا غرسلاوي بتسيير وزارة الداخلية

كلف الرئيس التونسي قيس سعيّد مساء الخميس مستشارا أمنيا بتسيير شؤون وزارة الداخلية، في أول تعيين يقوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *