أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / براضي: حصيلة كريسطال- لوسيور السنوية جيدة والتسويق لأمريكا يرمي الدفع بزيت الزيتون المغربية

براضي: حصيلة كريسطال- لوسيور السنوية جيدة والتسويق لأمريكا يرمي الدفع بزيت الزيتون المغربية

• نعيمة السريدي

كشف سمير الودغيري، الرئيس المدير العام لمجموعة «كريسطال- لوسيور»، أن الحصيلة السنة لمجموعة «كريسطال- لوسيور» جيدة، لاسيما على مستوى التصدير، مما يؤكد مواصلة استثماراتها لتعزيز موقعها بالسوق المغربية، من جهة، وبعدد من الأسواق الخارجية من جهة ثانية.

وأوضح الودغيري، في كلمته بالندوة الني نظمها مساء الاثنين 9 أبريل الجاري بالدار البيضاء بمناسبة الكشف عن الحصيلة السنوية لمجموعة «كريسطال- لوسيور»، أن هذه الأخيرة، تعتزم استثمار 80 مليون درهم، وأشار إلى أن رقم معاملات المجموعة ارتفع بنسبة 12 في المائة خلال العام الماضي، مسجلا 4,517 مليار درهم، فيما ارتفعت الأرباح الصافية بنسبة 4 في المائة.

وأكد ذات المسؤول أن المستهلكين، رغم تراجع عرض زيت الزيتون، تحولوا نحو زيت المائدة، وأوضح أن السنة الماضية عرفت إنتاجا محدودا بسبب الموسم الفلاحي غير الجيد، لكن مع ذلك فإن تنويع العرض، والتوجه نحو التصدير، مكنا من تجاوز هذا السياق الصعب، المتسم كذلك بمنافسة قوية في السوق.

لكن اللافت، خلال السنة الماضية، يقول ذات المسؤول، ارتفاع رقم معاملات صادرات المجموعة، والتي سجلت بدورها إنجازا قويا، تمثل في ارتفاعها بنسبة15 في المائة، مسجلة 700 مليون درهم.

وفي تصريح لموقع “المستقبل”، كشف يوسف براضي، نائب المدير العام لمجموعة «كريسطال- لوسيور»، أن الهدف من اعتماد برنامج التسويق للولايات المتحدة الأمريكية هو الدفع بزيت الزيتون المغربية، وذلك من خلال نوعين من الأسواق، أحدهما يتعلق بالاستهلاك الخارج من الدار، والآخر يخص الطباخين الكبار.

وأشار براضي ، في ذات التصريح، إلى أن الأول لا يحتاج فيه الزيتون أن تكون له نكهة خاصة، وإنما أن يكون له أحسن ثمن في السوق، فيما يحتاج الطباخون إلى نكهة خاصة. “وهذا ما دفعنا إلى طرح علامة اقتصادية جديدة، تحمل اسم Domaine de KALEA”” تخضع لنظام دقيق في قلعة السراغنة، وتعتمد على زيتون فريد، يعتبر الأكثر تميزا، وهي التي نعمد على تصديرها إلى الطباخين بالولايات المتحدة الأمريكية”، يقول براضي.

وبخصوص تواجد هذه العلامة بالمغرب، أكد ذات المسؤول أن سعرها مرتفع بالقياس إلى باقي أنواع الزيوت الأخرى، وقد يمكن تسويقها في بعض المساحات التجارية في المغرب، منها مرجان وكارفور.، حيث لم يتم الحسم في الأمر بعد. وأشار إلى أن هذه العلامة تم الشروع في تسويقها إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ 6 أشهر فقط، وبالتالي فالمجموعة ماتزال في حاجة إلى مزيد من الوقت لمعرفة السوق الأمريكية بشكل أكثر دقة. وأكد على أن هذا النوع من زيوت الزيتون يعرف إقبالا كبيرا .من طرف مجموعة من الطباخين الكبار.

شاهد أيضاً

اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ترصد أزيد من 10 ملايين درهم لمشاريع سوسيو-اقتصادية لسنة 2022

 رصدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالعيون، 10 ملايين و72 ألف و334 درهما لمشاريع سوسيو – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *