الرئيسية / أخبار / عربية / برنامج “لم؟” يختتم جولته للعام الدراسي 2018/2019

برنامج “لم؟” يختتم جولته للعام الدراسي 2018/2019

اختتم برنامج التوعية العلمية المدرسية “لِمَ؟” التابع لدائرة أبوظبي للتعليم والمعرفة، جولته للعام الدراسي 2018/2019، حيث عقد مجموعة من الحصص التعليمية الترفيهية في مدارس إمارة أبوظبي لأربعة أسابيع إضافية، وذلك بعد النجاح الذي حققته ورشات العمل والعروض التفاعلية العلمية في موسم فصل الشتاء.

وكشف المنظمون، في بلاغ لها توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، أن البرنامج يسعى من خلال جولاته التعليمية إلى تمكين جيل جديد من المواهب الملمّة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للوصول إلى الطلاب من الصف الثالث وإلى الصف السابع في مدارس إمارة أبوظبي ومدينة العين ومنطقة الظفرة الحكومية والخاصة.

وأوضح البلاغ أن جولة الفصل الدراسي الثالث انطلقت من برنامج التوعية العلمية المدرسية “لِمَ؟” في إمارة أبوظبي بدعم من الراعي البلاتيني، شركة “مبادلة للاستثمار” (مبادلة) يوم 14 أبريل واستمرت حتى 9 مايو، ونجحت الجولة بالوصول إلى 39 مدرسة بهدف إلهام الجيل المقبل للتوجه إلى مجال العلوم والتكنولوجيا، والمساهمة في دفع مسيرة التنمية في الدولة بما يتماشى مع أهداف خطة أبوظبي والاستراتيجية الوطنية للابتكار.

ويركز البرنامج على إلهام الصغار في المراحل التعليمية المبكرة في العاصمة لمساعدتهم على تنمية مهارات حل المشاكل المعقدة والعمل التعاوني والمرن استناداً إلى مسائل من الحياة الواقعية. إذ تتضمن الجلسات التعليمية خوض تجارب تفاعلية تهدف لجعل المحتوى التعليمي جزءاً من الحياة لمساعدة الطلاب على الانخراط في أسس العلوم وتعزيز فهمهم والتسلح بالمعرفة.

وصرحت فاطمة الزعابي، مدير مشاريع خاصة في دائرة التعليم والمعرفة: “نحرص في دائرة التنمية والمعرفة على الاهتمام بالعقول الشابة وإلهامها، ونقدم من خلال برنامج “لم؟” للطلبة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 8 إلى 13 عاماً الفرصة لتصميم توجهات إبداعاتهم وتنمية مواهبهم والتعبير عنها من خلال التدريب العملي على التعليم.”

وأضافت: “ونطمح إلى بناء جيل جديد من المهندسين الأكفاء بالاعتماد على ورش العمل والعروض التفاعلية التي صممت بطريقة تسهم في تغذية فضول العقول الصغيرة وبناء أساس متين من المعرفة لمساعدة الأطفال على مواجهة مختلف جوانب الحياة.”

واشتملت جولة هذا الفصل على العرض العلمي “الكيمياء المشوقة”، والذي يشرف على تقديمه فريق مؤهل من المرشدين العلميين والمدربين لإشراك الطلبة في أنشطة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بأسلوب تعليمي مبتكر ومسلي، من أجل تحفيزهم وتأهيلهم للالتحاق في المجالات العملية في أبوظبي. كما تضمنت جولة البرنامج تقديم عروض علمية وتفاعلية وورش عمل مسلية مثل عرض استعد للإقلاع، وطاقة المستقبل، واستوديو الإذاعة.

يتولى التدريب في كافة عروض “لِمَ؟” التفاعلية وورش عملها فريق مؤهل من المرشدين العلميين، ويوفر البرنامج الفرصة المناسبة لجميع الطلبة، مع تصميم ورش عمل خاصة لأصحاب الهمم كخطوة لإشراكهم في العملية التعليمية وتحقيق دورهم في بناء الدولة.

يخوض برنامج “لِمَ؟” ثلاث جولات مدرسية تستمر لمدة ستة أسابيع على مدار العام الدراسي، ويستهدف البرنامج الطلبة من الصف الثالث وإلى الصف السابع في مدارس أبوظبي الحكومية والخاصة. وقد حقق منذ إطلاقه في عام 2012 نجاحا كبيراً واكتسب زخماً متزايداً على صعيد مدارس الدولة، وارتفعت شعبية حلقاته التفاعلية بين آلاف الطلبة والمعلمين ونجح في إلهام الطلبة من أصحاب الهمم عبر ورش عمله التفاعلية المليئة بالمتعة والترفيه.

شاهد أيضاً

المحكمة الجزائرية ترحل الصحافي والناشط بنشمسي إلى خارج البلاد

  عملت السلطات القضائية في الجزائر ترحيل الصحافي والناشط المغربي أحمد رضى بن شمسي، المسؤول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *