الرئيسية / فن العيش / المرأّة / بشرى للسيدات.. المجموعة الخاصة لحمالات الصدر بعد العمليات الجراحية تدخل السوق المغربية

بشرى للسيدات.. المجموعة الخاصة لحمالات الصدر بعد العمليات الجراحية تدخل السوق المغربية

أعلنت Women’secret المغرب عن إطلاق مجموعتها الخاصة بحمالات الصدر بعد العمليات الجراحية، وانضمامها إلى جمعية أصدقاء الشريط الوردي في إطار مبادرة تضامنية للعلامة، لمواكبة النساء المصابات واللواتي خضعن لتدخل جراحي ضد سرطان الثدي، حول موضوع : (الأمور الأهم) :#WSMarocCares #ThingsThatDoMatter

أحدثت Women’secret، الملتزمة إزاء المرأة على جميع الأصعدة وفي جميع مراحل حياتها لأكثر من 20 عامًا، في سنة 2013، مجموعة “حمالة الصدر لما بعد العمليات الجراحية”، وملابس داخلية مصممة للنساء اللواتي خضعن لتدخل جراحي إثر إصابتهن بسرطان الثدي، والتي تصل أخيرًا إلى المغرب، وسيتم تسويقها بدءا من شهر أكتوبر الجاري.

وكشفت ملاك الكتاني، المديرة العامة لشركةKMS Invest  و Master Franchise Women’secret ، أن حمالة الصدر لما بعد العمليات الجراحية تتكون من نموذجين (ألياف دقيقة وقطن مع دانتيل، بألوان مختلفة ومطاطية)، وموديلين من مايوه للسباحة (بيكيني ومايوه للسباحة من قطعة واحدة)، بالإضافة إلى المنتج الأكثر أهمية، حمالة صدر من القطن بعد الجراحة، المصممة للنساء اللائي خضعن لعملية استئصال الثدي.

وأضافت الكتاني، في ندوة صحافية نظمتها صباح أمس الثلاثاء بالبيضاء، أنه يمكن استخدام حمالة صدر ما بعد الجراحة مباشرة بعد الخضوع لعملية جراحية إثر الإصابة بسرطان الثدي. وأشارت إلى أنه منتج يتكيف مع احتياجات النساء، وأنه مريح، أنثوي، وقبل كل شيء بأسعار معقولة، مقارنة بالأثمان المتداولة للصدريات الأخرى لـ Women’secret.

وأوضحت ذات المتحدثة أنه تم تصميم مجموعة “حمالة الصدر لما بعد العمليات الجراحية” بشكل مشترك من قبل أخصائيين من ” Women’secret”، والمتخصصين في طب العظام، والمتخصصين في طب أمراض النساء وعلم الأورام من المركز الصحي الإسباني Dexeus Mujer. وأنه تم تكييفها، ليس فقط من وجهة نظر طبية، ولكن أيضا اجتماعية. “فالمرأة تحب أن تكون جذابة، لتكون قادرة على تغيير الموديلات التي ترتديها وفق مختلف الحالات، وخصوصا شراء ملابسها الداخلية من المؤسسات التي لا تجعلها تشعر بأنها مختلفة عن النساء الأخريات، تقول ملاك الكتاني، قبل أن تضيف أن  Women’secret”تريد أن تساهم في جعل الحياة اليومية للنساء اللواتي عانين من هذا المرض أسهل وأكثر احتمالا، حتى لا يتخلين عن أنوثتهن ويبقين وفيات لذواتهن من جميع الجوانب”.

وأفادت الكتاني أن Women’secret  بالمغرب، من خلال مبادرتها #WSMarocCares ، #ThingsThatDoMatter (الأشياء الأهم)، تنضم  للجمعية المغربية لأصدقاء الشريط الورديLes Amis du Ruban Rose  للمساهمة في تحسين الحياة اليومية للنساء المصابات/ اللواتي خضعن لتدخل جراحي إثر إصابتهم بسرطان الثدي، وخصوصا التذكير بأهمية الكشف.

للإشارة، فإن جمعية أصدقاء الشريط الوردي تجمع النساء اللواتي شفين من سرطان الثدي، وأخريات مصابات حديثًا، وأطباء العديد من التخصصات، بالإضافة إلى المحسنين والمتطوعين الذين يدعمون ويصغون ويواكبون المرضى وأقرباءهم.

ويتجلى الهدف الرئيسي للجمعية في إعطاء رسالة من الأمل، وهي الحياة بعد الإصابة بسرطان الثدي، وذلك من خلال العديد من الأعمال التحسيسية بالكشف، والمواكبة أثناء العلاج، وأيضا تجمعات “الرفاهية” “حول أحداث موسيقية ورياضية لمساعدة النساء على مواجهة تحديات سرطان الثدي.

وخلال شهر أكتوبر الجاري، أقامت الجمعية حملة تحسيسية بالكشف عن سرطان الثدي. وتشارك “Women’secret”  بالمغرب في هذه الحملة وتؤكد التزامها بهذه القضية، من خلال التبرع بجزء من إيرادات المبيعات في أكتوبر (لجناح مخصص للمشدات corseterie) لصالح الجمعية.

من جهتها، كشفت لطيفة الشريف، رئيسة جمعية أصدقاء الشريط الوردي، أن حملات التوعية للكشف والمواكبة والدعم البسيكولوجي هي ضرورية لمكافحة سرطان الثدي. وأضافت في كلمتها خلال الندوة، أن مبادرة “Women’secret” بالمغرب ستمنح النساء وسائل تحسين رفاهيتهن الشخصية، ما يشكل أحد التحديات الرئيسية التي تواجهنها في التغلب على المرض”.

عن المستقبل

شاهد أيضاً

مصحة الساحل للانكولوجيا تنخرط في الحملة الوطنية للتحسيس بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

أعلنت مصحة الساحل للأنكولوجيا عن انخراطها في حملة التوعية والتحسيس بأهمية الكشف المبكر عن سرطان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *