أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / بعد تخلي بوتفليقة عن الولاية الخامسة، هذا هو الحل السياسي الذي قدمه للجزائريين

بعد تخلي بوتفليقة عن الولاية الخامسة، هذا هو الحل السياسي الذي قدمه للجزائريين

نشرت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية صورا للرئيس الجزائري برفقة رئيس الوزراء المستقيل أحمد أويحيى، ورئيس هيئة أركان الجيش أحمد قايد صالح.

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد أعلن في وقت سابق عصر اليوم انسحابه من السباق الرئاسي، وتأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل المقبل، بعد أسابيع من المظاهرات والاحتجاجات الرافضة لترشحه لولاية خامسة.

وأكد الرئيس الذي عاد، الأحد، من جنيف بعد رحلة طبية إلى سويسرا استغرقت أسابيع، في البلاغ الرئاسي الذي أصدر لهذا الغرض:”لن تجرى انتخابات رئاسية يوم 18 من أبريل المقبل. والغرض هو الاستجابة للطلب الملح الذي وجهتموه إلي”، في تلميح الى المتظاهرات التي قامت ضد ترشحه.

وقال إنه سيعمل على تشكيل “ندوة وطنية جامعة مستقلة ستكون هيئة تتمتع بكل السلطات اللازمة لتدارس وإعداد واعتماد كل الإصلاحات التي ستشكل أسس النظام الجديد”، على أن تنهي مهمتها “قبل نهاية عام 2019”.

وأوضح البلاغ أن “الندوة الوطنية” هي التي ستتولّى “تحديد موعد تاريخ إجراء الانتخاب الرئاسي الذي لن أترشح له بأي حال من الأحوال”.

وقال إن مشروع الدستور الذي ستعده الندوة الوطنية سيعرض على الاستفتاء الشعبي قبل أن يصبح ساري المفعول.

وبشأن موعد الانتخابات الرئاسية القادمة، أوضح بلاغ الرئاسة أنها ستنظم عقب الندوة الوطنية الجامعة المستقلة، تحت إشراف لجنة انتخابية وطنية مستقلة، ستُحدد عهدتها وتشكيلتها وطريقة سيرها بمقتضى قانون تشريعي خاص.

وتعهد بوتفليقة بتسليم كل مهام وصلاحيات رئيس الجمهورية للرئيس الذي سيختاره الشعب بكل حرية في تلك الانتخابات.

 

شاهد أيضاً

من يكون الإرهابي منفذ مذبحة مسجد نيوزيلاندا؟ تعرف على هويته ومرجعيته وقدوته في هذا الفيديو

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *