أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / دولية / الحزب الاشتراكي العمالي يتصدر نتائج الانتخابات الإسبانية، وهذه تحالفاته المحتملة

الحزب الاشتراكي العمالي يتصدر نتائج الانتخابات الإسبانية، وهذه تحالفاته المحتملة

جرت اليوم بإسبانيا الانتخابات التشريعية بعد أسابيع من حملة انتخابية شاقة. و كان رئيس الحكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز دعا إلى انتخابات مبكّرة، بعد أن فقد الأغلبية في البرلمان لما حجبت الكتلة البرلمانية الباسكية الدعم عن حكومته، ولم يستطع تمرير قانون المالية.

وكانت جل استطلاعات الرأي أظهرت تقدم رئيس الوزراء الحالي بيدرو سانشيز كالمرشح الأوفر للفوز في الانتخابات. وكان قد تولى حزبه السلطة لما نجح في حجب الثقة ضد الزعيم السابق المحافظ ماريانو راخوي وإسقاط حكومته.

يعتبر حزب اليمين المتطرف فوكس المعادي للمهاجرين، ظاهرة هذه الانتخابات، إذ يتمكن من الدخول لأول مرة للبرلمان الإسباني.

واليوم بعد فرز معظم النتائج (95%)، تأكد ذلك. فقد حصل الحزب الاشتراكي العمالي على المرتبة الأولى في هذه الانتخابات محققا نسبة 28,73% من الأصوات مما يعطيه لحد الآن 123 مقعدا، وحصلت باقي الأحزاب على النتائج التالية:

الحزب الشعبي 68  مقعدا، سيودادانوس 57 مقعدا،  بوديموس 35 مقعدا، فوكس 24 مقعدا.

ويعتبر هذا الأخير، وهو حزب اليمين المتطرف المعادي للمهاجرين، ظاهرة هذه الانتخابات، إذ يتمكن من الدخول لأول مرة للبرلمان الإسباني.

وهكذا ولأول مرة منذ السبعينات، تترك نتائج الانتخابات العامة التي أجريت هذا الأحد في إسبانيا برلمانًا مجزءا ولم يحصل أي من الأحزاب على أغلبية كافية للحكم بمفرده.

ويؤكد هذا المشهد السياسي المجزأ على نهاية مرحلة القطبية الحزبية بين حزب العمال الاشتراكي الإسباني والحزب الشعبي المحافظ الذي لعب دورًا رائدًا في السياسة الإسبانية منذ عودة البلاد إلى الديمقراطية في عام 1978.

وكان الاتجاه إلى تقسيم الأصوات، وترك القطبية بين الحزبين الكبيرين بدأ يتضح منذ عام 2014 مع ظهور Podemos اليساري والمواطنين ciudadanos في وسط اليمين.

ومؤخرا ، بالإضافة لهذين الممثلين السياسيين الجديدين نسبيًا ، انضم الحزب اليميني المتطرف Vox في عام 2019 ، والذي فتحت فيه انتخابات اليوم الأحد للمرة الأولى أبواب البرلمان الإسباني ، حيث سيضم 24 نائباً.

زعيم الحزب الاشتراكي العمالي بيدرو سانشيز هو من سيشكل الحكومة المقبلة كما توقعت استطلاعات الرأي، ولن يخرج الأمر عن احتمالين

يبدو أن المشهد السياسي الإسباني قد ودع أزمنة الأغلبية المطلقة وأصبحت التحالفات ضرورية. ويقول لويس أوريولز ، أستاذ العلوم السياسية بجامعة كارلوس تيرسيرو في مدريد: “اعتدنا شيئًا فشيئًا في إسبانيا على الحاجة إلى سياسة التحالفات”.

وحسب نتائج اليوم، فإن زعيم الحزب الاشتراكي العمالي بيدرو سانشيز هو من سيشكل الحكومة المقبلة كما توقعت استطلاعات الرأي، ولن يخرج الأمر عن احتمالين:

الأول وهو الأرجح، أن يشكل حكومة يسارية ويجمع تحالفا من قوى اليسار يضم بوديموس وأحزاب يسارية محلية من كاتلونيا وإقليم الباسك.

الاحتمال الثاني أن يتحالف مح حزب سيودادانوس ويكتفي بذلك دون الحاجة إلى أطراف أخرى ماداما مجتمعين سيصلان إلى الأغلبية المطلقة، وهي 176 مقعدا.

 

شاهد أيضاً

أوكرانيا تسجل لليوم الثاني على التوالي أكثر من 10 آلاف حالة إصابة بكورونا

أكدت السلطات الصحية الأوكرانية ،اليوم الجمعة ، أنه تم في البلاد و لليوم الثاني على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *