أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / فاعلون اقتصاديون وأكاديميون يناقشون التنافسية اللوجستية بالمغرب

فاعلون اقتصاديون وأكاديميون يناقشون التنافسية اللوجستية بالمغرب

نظمت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات التابعة لجامعة الحسن الأول يومه السبت 20 أبريل يوما دراسيا حول موضوع: “اللوجستيك بالمغرب، التحولات والآفاق”.

وأعطى الانطلاقة لأشغال اليوم الدراسي كل من السيد نجيب الحجيوي عميد الكلية والسيد ابراهيم دينار مدير “مختبر الأبحاث في الاقتصاد والعمل العمومي” بالكلية الذي أشرف على التظاهرة المنظمة من طرف مجموعة من الطلبة المسجلين في سلك الدكتوراة بقيادة الباحث هشام بحري.

وجرى تقسيم أشغال اليوم الدراسي إلى ثلاث ندوات.

تطرقت الندوة الأولى من تسيير المؤطر محمد عدنان أوزين، إلى موضوع “التنافسية اللوجستية بالمغرب”، وعرفت مداخلة قيمة للدكتور مصطفى الخياط الأستاذ الجامعي ورئيس الجمعية المغربية للوجستيك حول: “تطبيق نظرية الأطراف المعنية في المناطق اللوجستية المينائية”.

وشارك في الندوة كل من رشيد الطاهري، رئيس المرصد المغربي للتنافسية اللوجستية، والأستاذ الجامعي مصطفى النشوي والأستاذ الباحث أحمد لوكيلي.

أما الندوة الثانية، فقد كانت حول موضوع: “التنافسية اللوجستية والبحث العلمي”، وقد أدارها الأستاذ ابراهيم دينار وشارك فيها أربعة من طلبة سلك الدكتوراة.

وخصصت الندوة الثالثة لموضوع: ” تطبيق سياسة التنمية المستدامة من طرف الفاعلين اللوجستيين” وعرفت مداخلة السيد جمال رمضان مدير صندوق تمويل النقل البري، المدير الوطني لمشروع GEF/Transport بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، بعنوان: “تضمين عامل التغيرات المناخية في الاستراتيجية الوطنية لتطوير التنافسية اللوجستية”. وشارك في هذه الندوة ثلة من الباحثين.

وفي نهاية اليوم الدراسي، قامت الكلية بتكريم الدكتور مصطفى الخياط للجهود التي بذلها وما يزال في سبيل تطوير قطاع اللوجستيك بالبلاد.

واختتم اليوم الدراسي بتسليم السيد ابراهيم دينار شهادات تقدير لكل المتدخلين في مختلف الندوات.

شاهد أيضاً

جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية وMassChallenge تعلنان عن شراكة لتعزيز نظم المقاولات الناشئة في إفريقيا

أعلنت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية وMassChallenge، اليوم الخميس 16 مايو 2019، على هامش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *