أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / دولية / ترامب ينفي تورط بلاده في “الحادث الكارثي” لإطلاق إيران قمر صناعي

ترامب ينفي تورط بلاده في “الحادث الكارثي” لإطلاق إيران قمر صناعي

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أي مسؤولية لبلاده في فشل إيران إطلاق قمر صناعي إلى الفضاء، في ثالث محاولة خلال العام الجاري، وذلك بعد أن أظهرت صور عبر الاقمار الاصطناعية ما يبدو أنه انفجار لصاروخ عند منصة الإطلاق.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة (30 غشت 2019) إن بلاده « غير متورطة » في ما يبدو أنه انفجار صاروخ إيراني لدى اطلاقه. وكتب في تغريدة « الولايات المتحدة غير متورطة في الحادث الكارثي خلال الاستعدادات الاخيرة لإطلاق صاروخ سفير الذي يحمل قمرا صناعيا من موقع سمنان في ايران ».

وحسب مصادر إعلامية، كان مسؤول إيراني قد قال إن الصاروخ انفجر في منصة الإطلاق في مركز للفضاء بشمال لإيران الخميس، فيما قال مسؤول أمريكي أيضا إن إيران فشلت في إطلاق القمر الصناعي.

وأظهرت صور ملتقطة عبر الاقمار الاصطناعية أرفقها ترامب مع تغريدته ما يبدو أنه انفجار لصاروخ عند منصة الإطلاق. وكانت شركة بلانيت لابز لتصوير الأرض ومقرها بولاية كاليفورنيا ما يبدو أنه دخان أسود فوق منصة الإطلاق في مركز الخوميني للفضاء في سمنان الواقعة في الجزء الشمالي من إيران عقب محاولة إطلاق فاشلة أمس الخميس. وأوضحت صورة ثانية التقطتها شركة ماكسار التجارية للأقمار الصناعية تفاصيل أكثر من منطقة الإطلاق المتضررة حيث تم التقاط الصورة من زاوية أخرى، ليبدو الصاروخ وهو لا يزال مثبتا بمنصة الإطلاق.

وتقول إيران إن برنامجها الصاروخي مخصص للاستخدام المدني في الفضاء. لكن بما أن الصواريخ تستخدم تقنية مشابهة للصواريخ البالستية البعيدة المدى، تنظر واشنطن الى أنشطة طهران بعين متشككة.

تخوض واشنطن وطهران مواجهة مريرة منذ العام الماضي عندما انسحب ترامب من الاتفاق النووي الايراني الموقع عام 2015. وتعلن إيران مرارا أن برنامجها النووي هدفه تطوير قدراتها في الطاقة النووية، لكن الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل وغيرها من الخصوم في المنطقة تشدد على أن هذا الأمر غطاء لصنع أسلحة.

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة ترصد عددا قياسيا أسبوعيا لحوادث إطلاق النار خلال العامين الماضيين

شهدت الولايات المتحدة خلال الأسبوع من 17 حتى 23 يوليو عددا قياسيا من حوادث إطلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *