أخبار عاجلة
الرئيسية / تكنولوجيا / ترقيم وسائل الدفع والتكنولوجيا الجديدة الخاصة بطرق الأداء محور النسخة الثانية من منتدى الوزارة الإفريقية

ترقيم وسائل الدفع والتكنولوجيا الجديدة الخاصة بطرق الأداء محور النسخة الثانية من منتدى الوزارة الإفريقية

تستعد مدينة الدار البيضاء لاحتضان النسخة الثانية من منتدى الوزارة الإفريقية، يوم الخميس 3 ماي 2018، تحت شعار “ترقيم وسائل الدفع”، بأية استراتيجية؟ التي ترمي إلى التركيز حول التكنولوجيا الجديدة الخاصة بطرق الأداء أو البنوك والتزاماتها الاجتماعية والمجتمعية على المجتمع.

وسيلتئم، في هذا الحدث، كل الفاعلين الأساسيين في القطاع البنكي والاتصالات والبريد الرقمي من أجل النقاش حول تحديات الدفع في إفريقيا وإنعاش أفضل الممارسات، ويدخل هذا في إطارAfricain Tour ، بشراكة مع الجامعة المغربية للتكنولوجيا المعلوماتية والاتصالات والأفشورينغ «offshoring».

ستعقد النسخة الثانية من منتدى الوزارة الإفريقية يوم الخميس 3 مايو 2018 في فندق فرح بالدار البيضاء تحت شعار “ترقيم وسائل الدفع” , بأية إستراتيجيه ؟ سوف نتبناها بعد النجاح الباهر للطبعة الأولى للمنتدى, والتي تدعونا إلى التركيز العميق حول التكنولوجيا الجديدة الخاصة بطرق الأداءأو البنوك والتزاماتها الاجتماعية والمجتمعية على المجتمع.

سيجمع كل الفاعلين الأساسيين في القطاع البنكي والاتصالات والبريد الرقمي من اجل النقاش حول تحديات الدفع في إفريقيا وإنعاش أفضل الممارسات،ويدخل هذافي إطارAfricain Tour بشراكة مع الجامعة المغربية للتكنولوجيا المعلوماتية و الاتصالات والأفشور  « offshoring »

ويعرف وسط الدفع في إفريقيا والعالم اضطرابات غير مسبوقة، حيث إن ظهور وسائل الأداء(افتراضية ومادية) سيجمع بين المحمول (الدفع والخدمات المصرفية) والعملات المشفرة (العملات الافتراضية الخاصة) وخاصة التكوين، يدعو إلى القيام بتحليل هذا الوسط الجديد من أجل وضع احتمالات وتساؤلات حول تحديات هذا النوع الجديد من الوسائل في إفريقيا، كما حذر محمد ديالو، عضو اللجنة التنظيمية لملتقي Mpay من “أن المقاولات الصغرى كما الكبرى والمستهلكون والإدارة يرون وصول هاته الثورة بسرعة. ولمواجهتها يجب عليهم الاستعداد بتطبيق استراتيجية وآليات من اجل تفادي العواقب، لأن عدم التفاعل يمكن له التأثير سلبا على مشاريعهم.

في الوقت الراهن 80 في المائة من المعاملات تكون نقدا في المغرب، وهذا يكلف الدولة والخواص مبالغ باهظة، زيادة على ذلك فهذا لا يضمن الشفافية ويساهم في إنعاش القطاع الغير النظامي. يجب التمعن في الطريقة التي يتم بها تسريع هذا النوع من الأداء في المغرب وإفريقيا. ومن جهة أخري،  معالجة قضية الدفع عبر الموبايل،لا يجب عليه أن يطغى على قضية الخدمات البنكية عبر الهاتف في إفريقيا. أكثر من 50 بالمائة من 270عرض«Mobile banking » التي تم تسويقها في العالم تتواجد في افريقيا ومن 134 مليون حساب ناشط مدرج سنة 2015 ، 84 مليون منها في إفريقيا جنوب الصحراء.

وبهذا أصبحت إفريقيا المركز الحقيقي ل ” المال المحمولMobile money ” وفقا لبيانات الرابطة العالمية لمشغلي الهواتف النقالة.

نسبة المغرب البنكية هي 64 بالمائة في حين ولوجه لحقل التنقل وصل إلى 130 في المائة، ولكن رغم هذا الرقم وهذا التقدم، فهناك الملاحظة على رقمنة عمليات بطاقات الدفع، إذ 12,7 مليون بطاقة رقمية و17,8 مليون مستخدم من مستخدمي الانترنت، ومعظم المعاملات تمت نقدا، أما المعاملات بالشيكات والبطاقات والتحويلات البنكية تبقى منخفضة المستوى بنسبة 4 إلى 5 معاملات سنويا للفرد الواحد. فمن المهم تعزيز تبادل المعلومات والتطبيقات والمعاملات الجيدة والاستفادة من المبادرات الدولية، مثل كينيا، أو ساحل العاج، أو حتى فرنسا في محاولة ضخ أفكار بناءة وتوجيهات من شأنها إعطاء التجربة المغربية دينامية إيجابية وخلق ظروف للنجاح الجهوي والإقليمي بعد مناقشة قضايا الترابط والإطار التنظيمي والقانوني والمنظم للدفع المتنقل.

وسيحاول منتدى طبعة 2018 ل MPAY معالجة سلسلة من القضايا المتعلقة بتحديد الجهات الفاعلة الجديدة، والتي لها تأثير في تحويل طبيعة المدفوعات من الاشتمال المالي للتدخل المادي وحقول التطبيقات، وخاصة مع الابتكارات التي جلبتها.

شاهد أيضاً

تحفيز الشباب لتحقيق دخل إضافي .. يوسف الفارسي يصدر دروس مجانية بالدارجة في مجال التداول

أطلق متحدث تحفيزي ومدرب في Forex trade”” المقاول المغربي الشاب يوسف الفارسي، سلسلة من الدروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *