أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / تشييع جنازة المراقب العام الحاج أحمد الوردي في جو جنائزي مهيب..

تشييع جنازة المراقب العام الحاج أحمد الوردي في جو جنائزي مهيب..

تم تشييع جثمان الحاج الوردي أحمد بعد صلاة الظهر من يوم الأحد 24 نونبر الجاري حيث أقيمت صلاة الجنازة بمسجد سيدي بوطيب بميسور، وسط جو مهيب ومؤثر بحضور حشد غفير وقد وافته المنية قبل حوالي أسبوع بأحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقد حضر جنازة الفقيد الذي كان يشغل قبل أن يحال على التقاعد منصب مراقب عام بمديرية مراقبة التراب الوطني أو ما يعرف حاليا ب dst، حشد غفير من ساكنة شرفاء سيدي بوطيب ، إلى جانب أصدقاءه ومعارفه وأفراد أسرته كما شهد هذا الموكب الجنائزي حضور عدد من مسؤولي السلطات المحلية.

وتم تشييع جثمان الفقيد بعد صلاة الجنازة التي أقيمت بمسقط رأسه بسيدي بوطيب كما رفعت أكف الضراعة إلى الباري عز وجل بأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه وبأن يرزق ذويه الصبر والسلوان.

تجدر الإشارة إلى وفاة الحاج أحمد الوردي  تركت حزنا كبيرا في نفوس أقاربه وعدد من معارفيه أثناء المراسيم الجنائزية حيث استحضر الحضور شيم الأخلاق والتواضع التي كان يتميز بها الفقيد الذي خلف من ورائه قلوب مكلومة وعيون دامعة مؤمنة بقضاء الله وقدره.

ويعتبر المرحوم الحاج الوردي الدي اشتغل في «الكاب 1» منذ تأسيسه سنة 1960 من أهم العناصر من سلك الشرطة وتكوينهم في المجال الاستخباراتي الدي كان يمنع على المغاربة النبش فيه.

كما يعتبر المرحوم الوردي من أقوى رجالات الأمن المغربي في عهد الحسن الثاني ومن الشخصيات النافذة والقوية التي تتواجد في محيط المؤسسة الأمنية وخاصة الاستخباراتية منها والتي كانت له فيها بصمة واضحة مباشرة أو غير مباشرة على الحياة العامة في المغرب، وخاصة في مختلف الأدوار الطلائعية التي ثم تكليفه بها داخل المغرب وخارجه وأداها بصدق وأمانة وبروح وطنية عالية حيث كان من الممكن حصر لائحة المرحوم الوردي مع الرجال النافذين في المجال الاستخباراتي بالمغرب في تلك الحقبة باعتبار أن الرجل كان ينأى عن أضواء الإعلام وأحاديث الصحافة لكن يمكن الإشارة إلى أن المرحوم الحاج أحمد الوردي من الشخصيات المحددة التي أدت أدواراً أمنية وبطولية حاسمة لا تخفى في إدارة الشأن الأمني العام ورحلت اليوم إلى مثواها الأخير.

شاهد أيضاً

10 قتلى و672 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي

  لقي عشرة أشخاص مصرعهم وأصيب 672 آخرون بجروح، إصابات 30 منهم بليغة، في 530 …

تعليق واحد

  1. اللهم اجعله من أهل الجنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *