أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الوطنية / تنظيم المناظرة الفرنكوفونية الأولى للتقييم البيئي والاجتماعي
Les 1ères Assises francophones de l'évaluation environnementale et sociale se sont ouvertes, mercredi (02/04/18) à Casablanca, à l’initiative du Secrétariat d’Etat chargé du développement durable et l’Institut de la francophonie pour le développement durable (IFDD).

تنظيم المناظرة الفرنكوفونية الأولى للتقييم البيئي والاجتماعي

انطلقت اليوم الأربعاء 02 ماي الجاري، المناظرة الفرنكوفونية الأولى للتقييم البيئي والاجتماعي، التي تنظمها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بشراكة مع المؤسسة الفرنكوفونية للتنمية المستدامة، في الفترة ما بين 02 و05 ماي 2018 بمدينة الدار البيضاء.

وتهدف هذه المناظرة إلى إجراء التحليل المقارن للسياسات، والموارد، والفرص التي تمكن من وضع قاعدة خرائطية وبيانات إحصائية موثوقة من أجل إعداد استراتيجيات وخطط عمل لتحقيق المستوى الأمثل للتقييم البيئي في الدول. وستمكن هذه المناظرة من تشخيص الوضعية الحالية، وتحديد الرؤى للتقييم البيئي والاجتماعي في الدول والحكومات أعضاء المنظمة الدولية للفرنكوفونية، كما ستشكل مناسبة سانحة للصياغة النهائية والجماعية لبطاقات المعلومات المتوفرة والمتعلقة بالآليات التنظيمية والقانونية والمؤسساتية للمساطر والأدوات والتوجيهات، وكذا عدد وطبيعة مشاريع ودراسات التأثير المنجزة والممارسات الجيدة للحماية البيئية والاجتماعية في هذه الدول. وسيشارك في هذه الورشات، مجموعة من الفاعلين المعنيين، خاصة القطاعات الوزارية، والخبراء في مجال التقييم البيئي والاجتماعي بالبلدان الفرنكوفونية.

وتأتي هذه المناظرة، التي تنظمها المؤسسة الفرنكوفونية للتنمية المستدامة، والتي تعد هيئة فرعية للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، في إطارالبرنامج الرباعي 2019-2022 لدعم وتقوية القدرات في مجال التقييم البيئي والاجتماعي في الدول الفرنكوفونية.

ومن المقرر، أيضا، وعلى هامش هذه المناظرة، القيام بزيارة للمدينة الخضراء لبوسكورة.

شاهد أيضاً

مجلس الشيوخ الفرنسي يؤكد على التعاون “النموذجي” القائم بين فرنسا والمغرب خدمة لمصالحهما المشتركة

أكدت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بمجلس الشيوخ الفرنسي، على التعاون “النموذجي” القائم بين فرنسا والمغرب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *