أخبار عاجلة
الرئيسية / هي وهو / المرأّة / تنظيم لقاء تواصلي لتقديم التقرير السنوي للجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف لسنة 2020

تنظيم لقاء تواصلي لتقديم التقرير السنوي للجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف لسنة 2020

تفعيلا لمقتضيات المادة 12 من القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء سيتم يوم الاثنين 31 ماي 2021 تنظيم لقاء تواصلي لتقديم التقرير السنوي للجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف لسنة 2020.

وسينعقد هذا اللقا ء برئاسة رئيسة اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، وحضور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وجميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة والسفيرة كلوديا ويداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب وسفيرة مملكة النرويج وممثل صندوق الامم المتحدة للسكان بالمغرب و ممثل مجلس أوربا بالمغرب.


كما سيعرف اللقاء مشاركة كافة القطاعات والمؤسسات المكونة للجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف ومؤسسات وطنية، لا سيما المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني المهتمة بحقوق النساء، فضلا عن ممثلي بعض اللجن الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف.


وسيخصص هذا اللقاء الذي سينظم حضوريا بفندق “سوفيتل حديقة الورود” بالرباط، على الساعة العاشرة صباحا، وعن بعد بواسطة الرابط التالي:
https://us02web.zoom.us/meeting/register/tZ0kcOmurDgjE90NSzeweOdtkik8TmHSP8k9، لتقديم أهم محاور وخلاصات ونتائج وتوصيات التقرير المذكور واستعراض حصيلة أعمال اللجنة واقتراحاتها للنهوض بالتكفل بالنساء ضحايا العنف بالمملكة المغربية وفق الغايات التي سطرها القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء.


ويكتسي هذا التقرير طابعا خاصا لاعتبارين أساسيين، إذ أنه يقدم حصيلة فترة تأسيسية للجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، ميزها العمل الدؤوب لإرساء منهجية وآليات الاشتغال بين مكوناتها مركزيا ومحليا ومع مختلف شركائها، خاصة مواكبة الخلايا واللجن الجهوية لملاءمتها مع مقتضيات القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء. كما تميزت هذه الفترة بفتح اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف لقنوات الحوار والتنسيق والتشاور مع مكونات المجتمع المدني، حرصا منها على تثمين أدوار هذا الأخير في التصدي للعنف ضد النساء.

من جانب آخر، تزامنت الفترة المشمولة بالتقرير مع ظروف الحجر الصحي الذي تم إقراره ببلادنا منذ شهر مارس 2020 ، وهو ما استدعى تكييف برنامج عمل اللجنة الوطنية السنوي ويقظتها لمواكبة النساء ضحايا العنف وتعزيز التكفل بهن خلال هذه الفترة.

شاهد أيضاً

نسبة النساء اللواتي يجدن القراءة والكتابة ارتفعت إلى 53,9 في المئة سنة 2019

كشفت المندوبية السامية للتخطيط عن أن معدل النساء اللواتي يجدن القراءة والكتابة ارتفع إلى 53,9 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *