أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / في ظل غياب أي جواب.. جمعية المصحات الخاصة تصف إضرابها بالناجح وتتوعد بتصعيد النضال

في ظل غياب أي جواب.. جمعية المصحات الخاصة تصف إضرابها بالناجح وتتوعد بتصعيد النضال

كشف البروفسور رضوان السملالي، رئيس الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، أن الإضراب الذي خاضه أطباء القطاع الخاص يوم أمس الخميس 18 أكتوبر 2018 بجميع العيادات والمصحات الخاصة على امتداد ربوع المملكة، حقّق نسبة نجاح كبيرة تراوحت ما بين 70 و100 في المائة باختلاف المناطق.

قراءة الفاتحة ترحما على أرواح ضحايا فاجعة بوقنادل

 

وأكد السملالي، في ندوة صحافية نظمت مساء أمس الخميس 18 أكتوبر الجاري بأحد فنادق الدار البيضاء، أن هذا الإضراب يأتي في ظل غياب حوار مسؤول من طرف المتدخلين المعنيين بالملف المطلبي المرفوع. وقال: “إضرابنا كان حضاريا بروح المواطنة والمسؤولية دون أن نضر المغاربة، إذ تم تجنيد مداومة للتعامل مع الحالات الاستعجالية الحرجة”. وأضاف: “نطلب من السلطات المعنية أن تفتح حوارا جادا ومسؤولا، لاسيما أننا أعطيناها حلولا عقلانية. وإذا لم يتم التجاوب مع مطالبنا سنعمد إلى تمديد الإضراب”.

وشدد رئيس الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة على ضرورة “إنقاذ قطاع الصحة الذي اقترب من السكتة القلبية”، على حد تعبيره، وأوضح أن   الإضراب يصب في تجاه تحسين ظروف العلاج للمغاربة، ومن أجل الحث على تعميم التغطية الصحية، التي أضحت غير مرضية، وكذا مراجعة التعريفة الوطنية المرجعية، والتي يتحمل فيها المريض النصيب الأكبر من مصاريف العلاج، التي تقدّر بحوالي 57 في المائة من مجموع النفقات العلاجية.

وتحدث البروفيسور السملالي عن إشكالية افتقاد الأطباء للتغطية الصحية والتقاعد، ونبه إلى أن وتيرة الاستثمار في المجال الصحي تتقلص بسبب غياب تحفيزات ضريبية وهيكلية للتشجيع على ذلك. كما دعا إلى تحقيق عدالة ضريبية، وأكد على ضرورة محاربة الممارسة غير المشروعة، وعلى استعجالية العمل الجماعي المشترك بين كل الفاعلين والمتدخلين للنهوض بالمنظومة الصحية لكون الصحة هي مسؤولية الجميع.

من جهته، أوضح الدكتور بدر الدين الداسولي، رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، أن تكتل نقابته مع باقي النقابات رغم اختلاف مطالبها فرضته ضرورة مواجهة ما أسماه “التسونامي” الذي يقيس ليس الطبيب فقط، وإنما المهنة ككل. وأشار إلى أن القطاع الخاص يستقبل 67 في المائة من المرضى المغاربة، “وهذا ما لم تستطع الدولة تحمله”، يقول الدكتور الداسولي.

وعلاقة بنفس الموضوع، توعد الدكتور عبور، رئيس التجمع النقابي للأطباء العامين بالقطاع الخاص، بمواصلة الإضراب في حالة عدم فتح السلطات المعنية لحوار جاد، وقال: “67 في المائة من المغاربة ليس لهم تأمين صحي، وإضرابنا اليوم ما هو إلا إشارة أولى للتعبير عن الوضعية المزرية التي يعيشها الطبيب، ولدينا محطات أخرى تصعيدية حتى تتحقق مطالبنا.

للإشارة، فقد افتتحت نقابات القطاع الخاص، الملتئمة حول مطلب موحد، ندوتها الصحافية بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح ضحايا فاجعة بوقنادل، التي وقعت إثر انحراف القطار رقم 9 الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة، صباح يوم الثلاثاء 16 أكتوبر الجاري، عن سكته على مستوى بوقنادل الواقعة بالقرب من سيدي الطيبي، والذي خلف عددا من القتلى ومئات الجرحى في صفوف الركاب.

شاهد أيضاً

وجدة.. شخص كان موضوعا رهن الحراسة الطبية بالمستشفى يضع حدا لحياته

علم لدى ولاية أمن وجدة أن شخصا كان موضوعا رهن الحراسة الطبية بالمستشفى قد وضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *