الرئيسية / رياضة / أمين زرياط يقدم الحصيلة السنوية لجمعية تيبو المغرب ويكشف عن برنامج العمل 2022ـ2025 ورؤية 2030

أمين زرياط يقدم الحصيلة السنوية لجمعية تيبو المغرب ويكشف عن برنامج العمل 2022ـ2025 ورؤية 2030

كشف محمد أمين زرياط، الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب، أن رؤية هذه الأخيرة التي تضع الفتيات، المهاجرين، اللاجئين، ذوي الاحتياجات الخاصة، الشباب المستبعد عن سوق الشغل وكذا النساء في صلب اهتمامها، تكمن في أن تصبح قاطرة التنمية عن طريق الرياضة بحلول سنة 2030، كما تهدف الى إخراج جيل جديد مزدهر وقادر على التقدم في مواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين في سياق عالمي يتسم بالعديد من التعقيدات.

وفي كلمته بمناسبة الإعلان عن تقرير منظمة تيبو المغرب لموسم 2020ـ2021 وخطة عملها للسنوات الاربع القادمة 2022ـ2025 وكذا رؤيتها في أفق 2030، أكد زرياط أن تيبو المغرب منذ انطلاقها سنة 2011، كانت سباقة في تقديم بعد جديدًا للرياضة من خلال ربطها بالسياسات العامة والمحاور الرئيسية للتنمية في المملكة.

وقال زرياط: “منظمتنا ملتزمة أكثر من أي وقت مضى بالمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر في أفق سنة 2030، وجدول أعمال 2063 المتعلق بأفريقيا”.

وشدد على أن بناء قارة قوية من خلال شبابها رهين بظهور برامج عمل مبتكرة وواقعية وعالية التأثير، وأن تيبو المغرب تؤمن بقوة الرياضة كرافعة تقدم حلولًا للقضايا الاجتماعية المستعجلة في القارة.

كما أعلن زرياط عن سلسلة من البرامج الريادية والهيكلية، وهي كالتالي:

ـ الأسبوع العالمي لريادة الأعمال الرياضية: الذي تنظمه تيبو في المغرب في الفترة الممتدة من 11 إلى 14 نونبر 2021، بحضور العديد من المقاولين الاجتماعيين من تونس والأردن والدنمارك، والولايات المتحدة ،وليبيا والمغرب،  مستوحى من الأسبوع العالمي لريادة الأعمال للاحتفال بعالم الأعمال ورواد الأعمال، ويهدف إلى الجمع بين مختلف الفاعلين في مجال ريادة الأعمال والمجال الاجتماعي من خلال الرياضة في المغرب وإفريقيا والعالم حول برنامج غني يضم: مؤتمرات، ندوات، وورشات عمل وتنظيم هاكاثون رياضي، وعديد المبادرات في هذا الصدد.

ـ مدارس الفرصة الثانية ـ الجيل الجديد ـ الموجهة لمهن الرياضة، والتي أطلقتها تيبو المغرب بالتنسيق مع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وهي تركز على الإدماج المهني والمهن المبتكرة في الرياضة، وذلك بعد تجربة أولى بشراكة مع وزارة التربية الوطنية حول هذا الورش الذي يحظى بتتبع وعناية الملك محمد السادس.

ـ تعميم مراكز تيبو للتربية عن طريق الرياضة: منذ عام 2015، أطلقت تيبو المغرب بشراكة مع القطاع الخاص، سفارة الولايات المتحدة في المغرب وكذلك بدعم من وزارة التربية الوطنية والتعليم 24 مركزا للتربية من خلال الرياضة تتواجد اليوم في 18 مدينة في المملكة. تعتزم تيبو المغرب تدشين مراكز جديدة اعتبارًا من الأسابيع المقبلة في: الجديدة، وجدة، وجرادة، وزغانغن، ودرب سلطان (الدار البيضاء)، وميدلت وسيدي إفني. كما تعمل على توسيع وجودها في الأقاليم الجنوبية للملكة من خلال إنشاء مراكز جديدة تركز على تنمية المهارات الحركية، الفكرية والاجتماعية للأطفال والمراهقات.

ـ إطلاق مبادرات تركز على الفتيات والنساء في الرياضة: ماما فيت، فتيات قويات ـ عالم قوي ، تعميم مراكز تمكين الفتيات المراهقات في المناطق القروية من خلال كرة القدم وبرامج أخرى في جميع أنحاء التراب الوطني ابتداءً من 11 أكتوبر بمناسبة اليوم العالمي للفتاة المراهقة

ـ حاضنة تركز على التربية والصحة من خلال الرياضة لصالح الجمعيات: تستعد تيبو للإعلان عن برنامجها الجديد اعتبارًا من يناير 2022 الذي يركز على دعم الجمعيات المحلية والوطنية والأفريقية المهتمة بتطوير ممارسة الرياضة. تسعى تيبو من خلال هذه المبادرة إلى دعم هاته المؤسسات لتطوير نموذج اقتصادي قوي ومستدام وتشجيعهم على تعزيز تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر باستخدام قوة الرياضة.

وأشار ذات المسؤول إلى أن هذه البرامج الجديدة تنضاف إلى مجموع برامج الجمعية منذ تأسيسها، مما سيسمح بتوسيع نطاق تدخل وعمل المؤسسة وتأثيرها على الفئات المستهدفة.

شاهد أيضاً

طلبة وأساتذة وأطر إدارية ينخرطون بالرباط في حملة للتبرع بالدم

تحتضنن كلية العلوم التابعة لجامعة محمد الخامس الرباط-أكدال حملة للتبرع بالدم ينظمها (ليونس-كلوب) لفائدة طلبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *