أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / حصيلة عملية مرحبا 2018 … ارتفاع نسبة عبور السيارات في مرحلة العودة إلى %35 مقارنة مع سنة 2017

حصيلة عملية مرحبا 2018 … ارتفاع نسبة عبور السيارات في مرحلة العودة إلى %35 مقارنة مع سنة 2017

سجل ميناء طنجة المتوسط للمسافرين، خلال علمية مرحبا 2018 التي اختتمت يوم 15 شتنبر الجاري، ارتفاعا في نسبة عبور السيارات خلال مرحلة العودة تجاوزت %35 مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017، حسب ما كشفته السلطة المينائية لطنجة المتوسط، في بلاغ لها توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه.

فبعد الأسبوع الاستثنائي، الممتد من 27 غشت 2018 إلى 02 شتنبر 2018، يقول البلاغ، عرف ميناء طنجة المتوسط للمسافرين ارتفاعا في حركة عبور المسافرين المغادرين تجاوزت نسبته %202 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وبلغ العدد الإجمالي الذي سجله ميناء طنجة المتوسط خلال عملية مرحبا 2018، عبور 1.741.212 مسافرا، و 464.977 عربة، و 4390 حافلة.

وأضاف أن حركة العبور في الفترة الممتدة من 27 غشت إلى 02 شتنبر ، تركزت ب 295.127 مسافر و63.873 عربة و352 حافلة.

وأرجأت السلطة المينائية لطنجة المتوسط سبب التوافد الاستثنائي للمسافرين على الميناء، إلى الاختناق الذي طال مختلف نقط العبور البحرية والبرية. وأوضحت أنه لإعادة توجيه السيارات المغادرة نحو ميناء طنجة المتوسط، ومن أجل استيعاب وتخفيف الازدحام الذي امتد على مسافة 18 كيلومترا بكل من الطريق السيار والطريق الوطنية رقم 16، تم فتح مناطق وممرات جديدة للانتظار بميناء طنجة المتوسط 1 وطنجة المتوسط 2.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه خلال فترة الذروة، تم تسجيل رقم قياسي جديد بميناء طنجة المتوسط للمسافرين، وذلك يوم 27 غشت 2018، حيث عرف نفس اليوم عبور 53.137 مسافر، و 10.510 عربة.

وأضاف أنه باستثناء الأسبوع الذي عرف ذروة العودة، والتي بلغت خلاله مدة الانتظار حوالي 18 ساعة، فإن معدل مدة الانتظار خلال عملية مرحبا لم يتجاوز الساعتين.

وجاء في ختام البلاغ أن جميع المتدخلين في تنظيم عملية مرحبا: السلطة المينائية، الإدارة العامة للأمن الوطني، إدارة الجمارك، الدرك الملكي، القوات المساعدة والسلطة المحلية، تحت إشراف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، قد تجندوا وقاموا ببدل جميع المجهودات الضرورية خاصة خلال مرحلة العبور الاستثنائية، وذلك من أجل أن تمر عملية مرحبا في أحسن الظروف.

وعن التجهيزات المينائية لمرحبا 2018، أفاد البلاغ أن الطاقة الاستيعابية للأسطول البحري طنجة المتوسط – الجزيرة الخضراء، بلغت 41.120 مسافر و8500 سيارة في اليوم، فيما وصلت الطاقة الاستيعابية لمناطق ما قبل الإركاب وباحات الانتظار داخل الميناء 4500 سيارة.

وبالنسبة لمناطق الولوج الحدودية وإجراءات التفتيش، فقد تمت معالجة 700 سيارة في الساعة خلال مرحلة الدخول، و 1000 سيارة خلال مرحلة الخروج من ميناء طنجة المتوسط، وقامت 12 باخرة بتأمين رحلات الخطوط المعتادة، بمعدل 40 رحلة يومية في الاتجاهين (رحلة كل نصف ساعة).

شاهد أيضاً

وجدة.. شخص كان موضوعا رهن الحراسة الطبية بالمستشفى يضع حدا لحياته

علم لدى ولاية أمن وجدة أن شخصا كان موضوعا رهن الحراسة الطبية بالمستشفى قد وضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *