أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / عربية / دورات تدريبية لمسؤولي الجمارك السعودية في مجال مكافحة التزوير

دورات تدريبية لمسؤولي الجمارك السعودية في مجال مكافحة التزوير

عقدت منظمة “يو إل” العالمية لعلوم الأمن والسلامة بالتعاون مع الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية دورة تدريبية لمسؤولي الجمارك في كل من مطار الملك عبد العزيز وميناء جدة الإسلامي، وذلك بهدف تقديم مجموعة من حلول مكافحة التزييف والتقليد والتي من شأنها حماية العملاء والمستهلكين في المملكة من الوقوع فريسةً للمنتجات المقلَّدة.


وخلال البرنامج التدريبي الذي عُقد في جدة، عرض فريق إدارة الأمن العالمي وحماية العلامات التجارية في منظمة “يو إل – UL” على المسؤولين والعاملين في الهيئة العامة للجمارك بعض الأمثلة من المنتجات المقلدَّة التي تمَّت مصادرتها في المنطقة، بالإضافة إلى اطلاعهم على الخدمات والحلول التي توفرها المنظمة للمساهمة في تطوير وتيرة العمل.
وقدم فريق خبراء المنظمة الذي تضمن أحمد شوق، مدير منظمة “يو إل” في المملكة العربية السعودية، وناتالي وونغ، مديرة التحقيقات الإقليمية في المنظمة شرحاً للمسؤولين حول كيفية اكتشاف المعدات المقلَّدة منوهاً بأهمية حماية العلامات التجارية، وشرح الفريق أهمية تطوير وتنفيذ الحلول التي تحول دون تدفق هذه البضائع غير القانونية نظراً لخطورتها على الاقتصاد والمستهلكين على حد سواء.
وعلقت ناتالي وونغ، مديرة التحقيقات الإقليمية في “يو إل” قائلةً: “يعمل فريق إدارة الأمن العالمي وحماية العلامات التجارية التابع للمنظمة بشكلٍ حثيث مع القوى الأمنية، والجهات المسؤولة حول العالم لكشف وإزالة المنتجات التي تحمل شهادات أو علامات جودة مزورة من “يو إل” من الأسواق.”
وأضافت وونغ: “نتعاون مع السلطات لتحديد الجهات المسؤولة عن تصنيع وتوزيع المنتجات المقلَّدة، ويستمر برنامجنا في النمو والتكيف مع المتطلبات القانونية والأمنية لمكافحة أنشطة التقليد والتزييف.”

تقدم منظمة “يو إل” لعملائها قدراً كبيراً من الدعم والمعلومات والمساعدة، ويتضمن ذلك توفير الدعم للتحقيقات، بالشراكة مع سلطات حفظ النظام حول العالم والاستعانة بموارد تطوير التعلُّم الإلكتروني وتسخيرها في تقديم دوراتٍ تدريبية للعملاء من خلال الكلية الدولية للمحققين في جرائم الملكية الفكرية.
ومن جانبه، نوَّه حامد سيد، نائب الرئيس والمدير العام لشركة “يو إل” في منطقة الشرق الأوسط، بأهمية البرنامج قائلاً: “شكَّل البرنامج الأخير لمكافحة التزييف والتقليد فرصةً هامة لفريق الخبراء الرائدين من منظمة “يو إل” للاجتماع بضباط الجمارك السعودية في جدة والتعاون معهم على المدى الطويل.”
وأضاف: “يشكل التقليد تهديداً مباشراً للمستهلك والعملاء والعلامات التجارية على حدٍ سواء، ونحنُ نسخرُ شراكاتنا العالمية وخبرتنا لحمايتهم والمساهمة في النمو الاقتصادي للأسواق التجارية.”

شاهد أيضاً

البحرين تجيز الاستخدام الطارئ للقاح “جونسون أند جونسون ” المضاد لكوفيد19

وافقت الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية بالبحرين، على الاستخدام الطارئ للقاح الذي تنتجه شركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *