أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / “ديالنا”.. سـيكون للمسـتهلكين المغاربـة قريبـا علامتهـم الخاصـة بهـم

“ديالنا”.. سـيكون للمسـتهلكين المغاربـة قريبـا علامتهـم الخاصـة بهـم

شهدت مدينة مراكش إطلاق مبادرة “ديالنا” التي تعتبر أول علامة للمستهلك بالمغرب، حيث سـيكون للمسـتهلكين المغاربـة قريبـا علامتهـم الخاصـة بهـم، التي تخول لهم إمكانية خلــق المنتوجــات التــي يريــدون بالطريقــة التــي يريــدون، منتوجــات أكثــر جــودة، وأكثـر إنصافـا، وأكثـر مسـؤولية.

وبهذا الخصوص، كشفت نوال سلامتي، مؤسسة مــــــبـــادرة المستهلك بالمغرب “ديالنا”، أن الأخيرة ترتكز على مبدأ بسيط ومبتكر، يحدد فيه المستهلكون دفتر التحملات الخاص بالمنتوج الذي يرغبون فيه، وكذا فرص تصنيعه بالمعايير التي يرغبون فيها وتسويقه بالثمن المناسب، مع السهر على استفادة المنتج بشكل منصف.

وأوضحت سلامتي، في ندوة صحافية عقدتها مساء يوم الجمعة 18 أكتوبر الجاري بمدينة مراكش، أن التواصل بشأن هذه الفكرة المبتكرة قد انطلق في دجنبر 2018 على الشبكات الإجتماعية، ولقيت صدى وتفاعلا إيجابيين واهتماما كبيرا لدى المستهلكين، الذين يقبلون بكثرة على الانضمام إلى مجموعة”ديالنا”. وقالت: “إن هذه المبادرة تلزمنا جميعا، نحن المستهلكين، وكذلك شركاءنا الذين سيكونون ملزمين باحترام نفس القيم مثلنا، أي الجودة والشفافية والمسؤولية والإنصاف”.

وأفادت سلامتي أنه يتم في المرحلة الأولى تحديد 3 منتوجات ستحظى بالأولوية في التصويت عليها، ليقوم، بعد ذلك، المستهلكون بالمصادقة على إطلاقها بالسوق بناء على استمارات/ دفتر تحملات سيتم عرضها على الجميع قبل التصنيع.

“وبعد المصادقة، يتم تصنيع المنتوجات في” بنيات شريكة”  تلتزم بدورها باحترام نفس القيم ودفتر التحملات الذي حددناه نحن المستهلكين. ثم يتم توزيع المنتوجات على محلات عليها الالتزام بسعر البيع المعتمد”.وأضافت: “يتم تعويض تكاليف الإعلانات باعتماد تواصل شبكي، الأمر الذي يمكن من تحقيق اقتصاد

مهم جدا في النفقات، كما تعمل مجموعة “ديالنا” ومكاتب مستقلة للمراقبة على ضمان تتبع مسار التصنيع ومكونات المنتوجات، وهذا فيه ضمان دائم ومستدام لجودة المنتوج.”

وعن كيفية الانضمام إلى مجموعة “ديالنا”، كشفت سلامتي أنه يكفي فقط التسجيل على www.markatelmoustahlik.ma أو www.lamarqueduconsommateur.ma، مع إمكانية متابعة المجموعة على  الشبكات الاجتماعية  )فيسبوك، تويتر، إنستغرام).

وجدير بالذكر ان نوال سالمتي، مصممة مــــــبـــادرة المستهلك بالمغرب “ديالنا”، لديها خبــرة قويــة فــي مجــال التســويق، وأطلقــت عــدة مــاركات ومنتوجــات جديــدة بالســوق المغربيــة.

في سنة 2019، اختارت المقاولة المواطنة وهي تطلق مبادرة “ديالنا”، علامة المستهلك بالمغرب، وهي ترخيص حصري لتسويق علامة «C’est qui le Patron » الفرنسية.

 

 

شاهد أيضاً

المندوبية السامية للتخطيط تنشر المعطيات الفردية المتعلقة بالبحث الوطني حول استعمال الوقت

  نشرت المندوبية السامية للتخطيط تنشر على بوابتها الإلكترونية، (www.hcp.ma) المعطيات الفردية المتعلقة بالبحث الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *