أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / رئيس الفيفا: يجب مكافحة العنصرية في الملاعب الإيطالية من خلال إدانتها

رئيس الفيفا: يجب مكافحة العنصرية في الملاعب الإيطالية من خلال إدانتها

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جاني إنفانتينو إنه “يجب العمل على مكافحة العنصرية في الملاعب الإيطالية من خلال التعليم، و إدانتها و الحديث عنها”، تعليقا على توقف مباراة أتالانتا وفيورنتينا أمس الأحد ضمن الدوري المحلي لبضع دقائق بسبب صيحات عنصرية استهدفت المدافع دالبير.

وتوقفت مباراة أتالانتا وفيورنتينا لبضع دقائق بسبب صيحات عنصرية استهدفت المدافع البرازيلي دالبير هنريكي الذي اشتكى لحكم المباراة دانييلي أورساتو، فاتخذ الأخير قرار ايقاف المباراة وطلب من مذيع الملعب بث رسالة الى الجماهير بوقف هذه الصيحات لكنها قوبلت بصافرات الاستهجان.

وأكد رئيس الفيفا ، خلال استضافته في برنامج لقناة « راي 2 » الإيطالية الفيفا ، أنه « لا يمكننا قبول العنصرية في المجتمع وفي كرة القدم »، مشيرا إلى أن الوضع « لم يتحسن » بخصوص العنصرية في الملاعب الإيطالية.

وتابع إنفانتينو « علينا أن نحدد هوية المسؤولين ونطردهم من الملاعب. يجب فرض عقوبات واضحة، كما في إنجلترا، يجب ألا نخاف من إدانة العنصريين، يجب أن نقاتلهم حتى النهاية ». واعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن السماح بوجود العنصرية في المجتمع أو كرة القدم أمر « خطير »،

ومنذ بداية الموسم، تم استهداف مهاجم إنتر ميلان الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو ولاعب وسط ميلان الدولي العاجي فرانك كيسيي بصيحات القردة دون اتخاذ أي عقوبة بحق الجماهير وأنديتها.

في الموسم الماضي، كان لاعب وسط يوفنتوس الدولي الفرنسي بليز ماتويدي وزميله في الفريق مويس كين ومدافع نابولي الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي ضحايا هذه الظاهرة التي تتكرر منذ سنوات في إيطاليا.

وعاشت كرة القدم الإيطالية يوما أسود في دجنبر الماضي بسبب الصيحات العنصرية المتكررة تجاه مدافع نابولي السنغالي كاليدو كوليبالي، ووفاة مشجع لنادي إنتر ميلان، عقب أحداث شغب حول ملعب مباراة الفريقين في المرحلة 18 من دوري الدرجة الأولى.

شاهد أيضاً

أولمبياد طوكيو “ألعاب القوى”.. إقصاء المغربيين عبد العاطي الكص ونبيل أسامة في نصف نهاية سباق 800م

أقصي العداءان المغربيان عبد العاطي الكص ونبيل أسامة أمس الأحد، في نصف نهاية سباق 800م …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *