الرئيسية / أخبار / دولية / رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام 2019

رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام 2019

 

فاز رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد بجائزة نوبل للسلام لسنة 2019، حسب ما أعلنت، أمس الجمعة “11 أكتوبر 2019” بأوسلو، لجنة جائزة نوبل، وهي هيئة ينتخبها البرلمان النرويجي (ستورتنغيت)، والمسؤولة عن منح هذه الجائزة.

وتم تكريم الفائز الجديد « نظير جهوده لصالح السلام والتعاون الدولي، وخاصة لمبادرته الحاسمة لحل النزاع الحدودي مع إريتريا »، وفقا للجنة نوبل النرويجية.

وأضافت أن « الجائزة تهدف أيضا إلى الاعتراف بجميع الجهات الفاعلة التي تعمل من أجل السلام والمصالحة في إثيوبيا ومناطق شرق وشمال شرق إفريقيا ».

وعندما أصبح أبي أحمد رئيسا للوزراء في أبريل 2018، أوضح أنه يريد استئناف محادثات السلام مع إريتريا.

وفي تعاون وثيق مع أسياس أفورقي، حدد رئيس إريتريا أبي أحمد، بسرعة مبادئ اتفاق السلام لإنهاء الجمود الطويل « لا سلام ولا حرب » بين البلدين.

وهذه المبادئ مذكورة في التصريحات التي وقعها رئيس الوزراء أبي والرئيس أفورقي في أسمرة وجدة في يوليوز وشتنبر الماضيين.

وكان استعداد أبي أحمد غير المشروط لقبول قرار التحكيم الصادر عن لجنة حدود دولية في عام 2002 بمثابة فرضية مهمة لتحقيق هذا التقدم.

وعندما مد رئيس الوزراء أبي يده إلى السلام وافق الرئيس أفورقي وساعد على إضفاء الطابع الرسمي على عملية السلام بين البلدين.

وقالت اللجنة « تأمل لجنة نوبل النرويجية أن يسهم اتفاق السلام في إحداث تغيير إيجابي لشعبي إثيوبيا وإريتريا ».

وبعد عملية السلام مع إريتريا، شرع رئيس الوزراء أبي في عمليات سلام ومصالحة أخرى في شرق وشمال شرق أفريقيا.

وفي شتنبر 2018 ، ساهم هو وحكومته بنشاط في تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين إريتريا وجيبوتي بعد سنوات عديدة من العداء السياسي.

وبالإضافة إلى ذلك، سعى أبي أحمد إلى التوسط بين كينيا والصومال كجزء من نزاعهما الطويل حول حقوق منطقة بحرية متنازع عليها.

وفي السودان، عاد النظام العسكري والمعارضة إلى طاولة المفاوضات. وفي 17 غشت، نشروا مسودة دستور جديد يهدف إلى ضمان الانتقال السلمي إلى الحكم المدني في البلاد. ولعب رئيس الوزراء أبي دورا رئيسيا في العملية التي أدت إلى الاتفاق.

وبعد ان سجلت أن جهود أبي أحمد تستحق التقدير والتشجيع، أعربت لجنة نوبل عن أملها في أن تعزز جائزة نوبل للسلام قدرة الفائز الجديد في عمله من أجل السلام والمصالحة.

وفي الختام، وتنفيذا لوصية ألفريد نوبل، تعتبر لجنة نوبل النرويجية أن أبي أحمد هو الشخص الذي استحق، من خلال جهوده، جائزة نوبل للسلام لعام 2019.

شاهد أيضاً

معارضة شعبية قبل تصويت البرلمان البريطاني على اتفاق “بريكست”

سيبدأ مجلس العموم البريطاني اليوم السبت ( 19 أكتوبر 2019) جلسة تاريخية لمناقشة الاتفاق الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *