أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / ذهاب نصف نهائي عصبة الأبطال،أجاكس تفوق وزياش تألق

ذهاب نصف نهائي عصبة الأبطال،أجاكس تفوق وزياش تألق

حقق أجاكس أمستردام الهولندي، نتيجة إيجابية بفوزه 1-0 على مضيفه توتنهام الإنجليزي، اليوم الثلاثاء، برسم ذهاب نصف نهائي المسابقة.

وجاء هدف أجاكس بعد مرور 15 دقيقة على بداية المباراة، عن طريق دوني فان دي بيك.

ودخل الفريق الهولندي منذ البداية بضغط متقدم على مضيفه وهذا ما أربك توتنهام الذي خسر عدة كرات في وسط الميدان. وحتى لما كان يصل إلى منطقة الجزاء، يفتقر لدقة اللمسة الأخيرة في الثلث الهجومي، لتنكسر كافة هجماته قبل تشكيل أية خطورة على مرمى الضيوف.

واستمر أجاكس في فرض أسلوبه على الخصم وسيطرة نسبية على وسط الملعب لكن لم يشكل خطورة هو الآخر في الدقائق الأولى.

وبحلول الدقيقة 15، أعطى لاعب المنتخب المغربي حكيم زياش، زميله فان دي بيك، تمريرة بينية دقيقة داخل منطقة الجزاء، ليجد الأخير نفسه في انفراد مع الحارس لوريس، ويركن الكرة بسهولة  على يمينه داخل الشباك.

ولم يظهر أصحاب الرض أي رد فعل جدي لتعديل النتيجة، بل كان أجاكس هو من يستمر في بناء الهجمات. وبعد تبادل جميل للكرة، وصلت إلى فان دي بيك داخل منطقة الجزاء، فسدد بقوة كرة زاحفة، لكن لوريس تصدى لها ببراعة، وحرم أجاكس من فرصة الهدف الثاني.

وبدا واضحا تأثر توتنهام بغياب نجميه الإنجليزي هاري كين والكوري الجنوبي سون هيونج مين، ولم يستطع المهاجم الإسباني المخضرم فرناندو يورنتي التعويض حيث كانت جل الكرات التي تصله تنتهي عند الخصم.

ووصل توتنهام لأول مرة إلى مرمى الحارس أندري أونانا في الدقيقة 26، بعدما أرسل كريستيان إريكسن كرة عرضية، تابعها يورنتي بضربة رأسية، لكن تسديدته ذهبت بعيدة عن المرمى.

واستمر الشوط الأول على وقع الصراع وسط الميدان وإهدار الفرص القليلة التي أتيحت للطرفين.

ومع بداية الجولة الثانية، كاد يورنتي أن يعادل النتيجة في اللحظات الأولى، بعدما تسلم كرة على حدود منطقة الجزاء وراوغ مرتين، لكن تسديدته ارتطمت بأقدام المدفاعين الهولنديين.

ورد  أجاكس سريعا بتسديدة أرضية زاحفة من نيكولاس تاجليافينكو، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للوريس.

وظهر توتنهام بأداء أفضل في الشوط الثاني، واستطاع تهديد مرمى الضيوف بمجموعة من الفرص المتتالية، كانت أخطرها تسديدة على الطائر من ديلي آلي، لكنها انتهت بين أحضان الحارس الكاميروني أونانا.

ومرر كيران تربيير، كرة عرضية إلى ديلي آلي داخل منطقة الجزاء، ليتابعها هذا الأخير برأسية مرت فوق المرمى.

وبعد سلسلة من الهجمات المتتالية التي لم تثمر أي هدف، عاد أداء توتنهام للتراجع، وبدأ الاعبون يكررون  التمريرات الخاطئة.

وكاد ديفيد نيريس أن يستفيد من هذا التراجع ويقتل المباراة  في الدقيقة 78، بعدما وصلته كرة داخل منطقة الجزاء قادمة من الجهة اليمنى، وحاول أن يركنها في الزاوية البعيدة أقصى يسار الحارس، لكن تسديدته ارتطمت بالقائم الأيسر الذي حرمه من تسجيل الهدف الثاني لأجاكس.

وأجرى مدرب توتنهام تغييربن واستمر بنفس النهج معتمدا على تمرير العرضيات غلى منطقة الجزاء لكن كل محاولاته فشلت لتمر الدقائق الأخيرة دون جديد، ويعلن الحكم نهاية المباراة بفوز ثمين لأجاكس خارج الديار ب (1-0).

وتميزت هذه المباراة بأداء رائع لنجم المنتخب الوطني حكيم زياش، فبالإضافة إلى تمريرته الحاسمة التي أتى منها الهدف الوحيد في المباراة، كا يقوم بدور محوري في وسط الميدان، ويتحرك بحرية حيث تراه في اليمين واليسار، يمارس الضغط المتقدم، ويفتك الكرات في وسط الميدان بل في بعض الأحيان يعود لمساندة المدافعين في الخلف، ويبني الهجمات.

ويقدم زياش موسما رائعا مع فريق أجاكس، فهو ثاني هداف للفريق، ومشاركته في عصبة الأبطال أعطت الفارق، ومؤشر ذلك أنه ساهم في آخر ثمانية أهداف لفريقه، إما بالتسجيل أو بالتمريرات الحاسمة.

شاهد أيضاً

أولمبياد طوكيو.. تأهل المغربي صديقي إلى نصف نهاية سباق 1500م وإقصاء الساعي والبقالي

ضمن العداء المغربي عبد اللطيف صديقي أمس الثلاثاء، تأهله إلى نصف نهاية سباق 1500م، لمسابقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *