الرئيسية / مجتمع / طنجة.. احتجاج وغضب ساكنة حي “فيلا فيستا” بسبب فتح مدرسة خاصة بحيهم الراقي

طنجة.. احتجاج وغضب ساكنة حي “فيلا فيستا” بسبب فتح مدرسة خاصة بحيهم الراقي

تتواصل احتجاجات عدد من سكان حي المنظر الجميل الواقع بمنطقة فيلا فيستا، بطنجة على قرار الجماعة بمنح ترخيص بفتح مدرسة خصوصية بالحي المذكور التي لا تستوفي الشروط القانونية ضمنهم رأي الساكنة.

وبحسب تصريحات ساكنة الحي فإنهك يستغربون أشد الاستغراب للطريقة التي منحت لهم الرخصة، والتي قالوا إنها بنيت على قرار مشبوه للجنة التقنية التي أدلت بمعلومات مغلوطة.

يقول سكان الحي إن الشارع الذي سمح فيه بفتح المدرسة الخاصة، مساحته لا تتجاوز 7 أمتار، وليس 15 مترا كما زعمت اللجنة التقنية، وبالتالي سيصعب من عملية مرور السيارات في الإتجاهين بالشارع المذكور.

ويطالب السكان عمدة المدينة بتحمل مسؤوليته وذلك بإلغاء هذه الرخصة نظرا للأضرار التي ستتسبب فيها للسكان ناهيك على أن تصميم التهيئة للحي المذكور يؤكد على منع تحويل الفيلات السكنية إلى مشاريع تجارية.

من جانبه أكد الدكتور السطار أشهر طبيب بالمغرب وهو من سكان الحي أن الاحتجاجات متواصلة وستأخذ أشكال مختلفة في إطار القانون حتى إلغاء الترخيص للمؤسسة المعنية وإعطاء الاعتبار لساكنة الحي التي لم تشتكي يوما من إهمال الحي وإصلاح على نفقتهم الخاصة مقابل راحة الساكنة.

ومن جهتها أبرزت الدكتورة غالفيس وعليت اخصائية في علم النفس التمدرسي وأحد سكان الحي أن «المؤسسة ستكون مستقبلا مصدر إزعاج للجميع وعدم اطمئنان للمواطنين،قد تسبب لاحقا بتوافد غرباء على البناية والازدحام المروري الخانق بسبب ضيق المكان وكثرة المترددين على هذه المؤسسة، والذين غالبا ما يتسببون في عرقلة حركة السير، ولا يحترمون إلزامية عدم الوقوف عند مخارج المرائب وبوابات الفيلات».

وطالبت الدكتورة غالفيس رئيس المجلس البلدي لطنجة بـ«إعمال المقتضيات التنظيمية وروح القانون لحماية السكان من خطر يتهدد راحتهم، خصوصا أنهم عانوا الأمرين سابقا،بفتح مولات ومراكز تجارية قريبة معتبرة أن «هذه البناية أبعد أن تكون صالحة لعملية تربوية سليمة كما يطمح إليها المجتمع، إذ تفتقر إلى أدنى مقومات السلامة والراحة للتلاميذ والعاملين».

وراسل السكان كل الجهات المسؤولة لكن ولحد الساعة «مراسلاتهم بقيت حبرا على ورق، أو كانت بمثابة صرخة في واد سحيق».رغم أن هذه القضية تعاطفا كبيرا وسط الرأي العام المحلي لعاصمة البوغاز لما للحي من رونق وجمال ويعتبر من أرقى وأفخم أحياء المدينة.

من جانبه أكد الدكتور السطار أشهر طبيب نفساني بالمغرب وهو من سكان الحي أن الاحتجاجات متواصلة وستأخذ أشكال مختلفة في إطار القانون حتى إلغاء الترخيص للمؤسسة المعنية وإعطاء الاعتبار لساكنة الحي التي لم تشتكي يوما من إهمال الحي، وكم من مرة كان الإصلاح على نفقتهم الخاصة مقابل راحة الساكنة.

شاهد أيضاً

تاجر يطيح بـثلات أجانب روجوا لعملة بريطانية مزورة بأكادير

أطاح تاجر بسوق الأحد بمدينة أكادير، أمس الجمعة 18 أكتوبر، بـ3 أشخاص يحملون الجنسية البريطانية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *